الزراعة اليوم
اهلا وسهلا اخى واختى فى منتداكم منتدى الزراعة اليوم مهندس محمد فؤاد محمد يرحب بكم ويتمنى لكم قضاء وقت مفيد
ويسعدنى مشركتك وابداء رايك ومناقشاتك للوصول الى الافضل
وادعوك للتسجيل فى منتداك فانت صاحب هذا المنتدى الحقبقى وانا ضيفك لسنا الوحيدون ولكن متخصصون ومتميزون بفضل الله (وما بكم من نعمة فمن الله )**نحن طلاب علم مهما بلغنا من الدرجات

كل ماهو جديد فى عالم الزراعة

للاعلان على منتدى الزراعة اليوم الاتصال 01110300712
الاعلان فى الزراعة اليوم 01110300712
الاعلان على الزراعة اليوم 01110300712
الاعلان على الزراعة اليوم 01110300712
الاعلان على الزراعة اليوم 01110300712
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 4491 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو محمود الشاهين فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 37873 مساهمة في هذا المنتدى في 35891 موضوع
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 64 بتاريخ الخميس ديسمبر 05, 2013 7:07 pm
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Furl  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط الزراعة اليوم على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط الزراعة اليوم على موقع حفض الصفحات


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

تغذية حيوانات اللبن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 تغذية حيوانات اللبن في الجمعة مارس 25, 2011 2:38 am

تغذية ورعاية حيوانات اللبن "
أولاً: بعض الاعتبارات الواجب مراعاتها فى تغذية حيوانات المزرعة:
• يجب اقتناء السلالات الجيدة من مختلف أنواع الحيوان لأن وفرة الإنتاج كغزارة الإدرار فى حيوانات اللبن أو تكوين اللحم والدهن فى حيوانات التسمين ما هي إلا صفات تتبع عوامل وراثية وإليها يعزى من 20-40% من مجموع الاختلافات فى الإنتاج. فبإعطاء الحيوان العليقة المناسبة التي تسد احتياجاته الغذائية كاملة نحصل منه على أقصى إنتاج أما السلالات المنخفضة الإنتاج فلا جدوى من تغذيتها.
• من الأفضل للمربى تقليل عدد الحيوانات بالقطيع وتغذيتها تغذية صحيحة بدلاً من الاحتفاظ بعدد كبير وتغذيته تغذية ضعيفة أو غير كافية.
• يجب العناية بصحة الحيوانات ووقايتها من الأمراض والطفيليات حتى تستفيد من التغذية بدرجة تامة، كما يجب العناية خاصة بحوافر الحيوان وقصها دورياً حيث أن طول الحافر يسبب الإصابة بالتهاب الحافر وعدم مقدرة الحيوان على الوقوف وقلة تناوله للغذاء.
• يجب العناية بتغذية الحيوانات على أسس علمية واقتصادية سليمة إذ أن لكل حيوان عليقته الخاصة التى تحتوى على نسب معينة من المركبات الغذائية المهضومة يستعمل جزءاً منها لسد احتياجاته الحافظة لحياته وكيانه والجزء الباقي يستعمله فى نوع الإنتاج الذي يربى لأجله.
• على مربى الحيوان ملاحظة أفراد قطيعه حتى يتأكد من حصولها على كفايتها من الغذاء ومن الأفضل تغذيتها تغذية فردية حتى يضمن حصول كل رأس على نصيبها من العليقة كاملاً، غير أنه إذا كان القطيع كبيراً فإنه يمكنه تقسيمه إلى مجموعات كل مجموعة متساوية أفرادها أو متقاربة فى الوزن أو الإدرار أو نوع الإنتاج وتغذيتها تغذية جماعية وذلك على أساس متوسط وزن وإنتاج المجموعة. ويجب وزن الحيوانات دورياً بمعدل مرة كل أسبوعين فى وقت ثابت فى الصباح الباكر وهى صائمة قبل الشرب وتناول العليقة وذلك لمعرفة مدى استجابتها للعليقة المعطاة لها والاطمئنان على صحتها.
• يجب مراعاة أن إعطاء الحيوان عليقته وسقيه فى مواعيد محددة، وأن نظافة الحظيرة وتهويتها واعتدال درجة حرارتها وأن جفاف مرقد الحيوان ونظافة جسمه وتوفير الماء النظيف لشربه، كل هذه العوامل تؤدى إلى إظهار تأثير الغذاء وزيادة إنتاج الحيوان.
• على المربى أن يعمل على توفير مواد العلف الخضراء لحيواناته على مدار العام وذلك حتى تتمتع بصحة جيدة ولا تعانى من نقص فيتامين أ وذلك بترشيد تغذية الحيوانات على البرسيم شتاءاً وتجفيف الفائض منه إلى دريس يستفيد به في تغذية حيواناته خلال شهور والصيف جميعاً. كما يمكن للمربى إذا توفرت لديه أرض ضعيفة غير صالحة لزراعة المحاصيل الصيفية أن يقوم بزراعتها ببعض الأعلاف الخضراء الصيفية العالية الإنتاجية والمرتفعة فى قيمتها الغذائية مثل هجن السور جم وحشيشة السودان مع مراعاة أن لا يقل عمرها عن 45 يوماً من إنباتها عند تغذية الحيوان عليها .
• يجب أن يحرص المربي علي تعريض حيواناته لأشعة الشمس و عدم حجزها داخل الحظائر إثناء النهار إلا إذا كانت درجة حرارة الجو شديدة لفائدة ذلك في تكوين فيتامين د في أجسادها .
• علي كل مربي أن يجتهد في الانتفاع إلي أقصى حد ممكن بالمخلفات النباتية و الحيوانية الناتجة من مزرعته أو من المصانع و المزارع القريبة منة في تغذية حيواناته .
• علي المربي أن يساير عجلة التطور و يأخذ بالتقنيات الحديثة لرفع القيمة الغذائية لمواد العلف الخشنة الفقيرة كالأتبان و قش الأرز و حطب الأذره و غيرها و المعاملة ميكانيكيا أو كيماويا أو بيولوجيا أو المحسنة بإضافة المغذيات السائلة إليها و استخدامها في تغذية حيواناته مما يساعد علي زيادة الإنتاج مع توفير جزء من العليقة المركزة و بالتالي خفض تكاليف التغذية و زيادة العائد من التربية .
• لما كان ثمن العلائق يمثل معظم تكاليف التغذية و كانت هذه تمثل معظم تكاليف التربية لذلك يجب علي المربي مراعاة الحصول علي احتياجاته من مواد العلف في موسم توفرها حتى يكون سعرها أقل ما يمكن كما يجب علية أن يتحاشى شرائها من أماكن بعيدة إلا في حالات الضرورة القصوى و بعد أن يتأكد من مناسبة سعرها لقيمتها الغذائية و أنها ستعود علية بفائدة اقتصادية تغطي مصاريف النقل و غيرها و يتبقى له بعد ذلك ربح مجز من استعمالها في تغذية حيواناته . و عند شراء الأعلاف المصنعة يراعي أن يكون الحد الأقصى للمولاس 5% و إلا سوف تتعرض هذه الأعلاف لنمو الفطر بها إذا خزنت في جو حار رطب
• علي المربي استعمال الحبوب في تغذية حيواناته في أضيق الحدود نظرا لإرتفاع أثمانها من جهة و لتوفيرها لحاجة الاستهلاك الآدمي من جهة أخرى و يمكنه الاستفادة بمخلفات المضارب و المطاحن و مخلفات صناعة النشا من الأرز و الأذرة و مسحوق لب بنجر السكر و مسحوق الكسافا أو التابيوكا – إذا توفرت – و إحلالها محل الحبوب أو جزء منها في علائق الحيوانات .
• يراعى التدرج في تغذية الحيوانات عند الانتقال من العليقة الخضراء إلي العليقة الجافة و بالعكس تتراوح فترة الانتقال بين 10 – 15 يوم و الغرض من ذلك تعويد الحيوانات علي العليقة الجديدة ، و تجنب إصابتها بالاضطرابات الهضمية التي تحدث عند التغيير الفجائي في نوع العليقة و إتاحة الفرصة المطلوبة من الأحياء الدقيقة للنمو و التكاثر في الكرش .
• يجب مراعاة التأثير الميكانيكي و الفسيولوجي لمواد العلف الداخلة في تكوين العلائق فلا تكون جميعها ملينة و لا ممسكة . و أهم مواد العلف التي تسبب لينا للحيوانات وسيولة دهن الزبدة هي رجيع الكون و كسب الكتان و كسب الفول السوداني و حبوب الذرة و الشعير و نخالة القمح و الأذرة . أما المواد التي تسبب إمساكا للحيوانات و تسبب صلابة دهن الزبدة هي كسب بذرة القطن و الفول و الدريس و الأتبان و قش الأرز.
• يراعي في تغذية الحيوانات أن تكون وجبة المساء من العليقة أطول الوجبات و تعطى فيها المواد المالئة التي تحتاج إلي وقت طويل لهضمها كالدريس و الأتبان و قش الأرز و حطب الأذرة .
• في حالة خلط مواد العلف الخام بالمزرعة يراعى إضافة مسحوق الحجر الجيري بنسبة 2% من العليقة و ملح الطعام بنسبة 1% و يحسن توفير قوالب اللعق لسد احتياجات الحيوان من العناصر المعدنية النادرة .
• يجب العناية بجرش أو طحن مواد العلف التي تحتاج إلي ذلك و خاصة الحبوب و ذلك حتي تزداد الاستفادة بمحتوياتها من المركبات الغذائية و نتحاشي بذلك خروج الحبوب سليمة في روث الحيوان حيث أن ذلك يمثل إهدار جزء كبير من العليقه .
• تجب العناية بتخزين مواد العلف في مخازن مغلقة ذات أسقف مانعة للأمطار و ذات فتحات كافية بالجدران للتهوية ( لا تقل عن ربع مساحة الأرضية ) و يجب أن تكون المخازن جافة غير رطبة و ليس بجدرانها أو أرضيتها شقوق تسمح بدخول الفئران أو الحشرات و يجب تطهير المخازن بالمبيدات الحشرية ( رشا أو تدخينا ) مع مراعاة عدم تلوث الأعلاف بها و رص أجولة العلف فوق عروق خشبية لمنع وصول الرطوبة إليها و منع تآكل الأجولة علي أن تترك بينها فراغات كافية لتوفير التهوية ، و إذا لم يتيسر التخزين في مخازن مغلقة يمكن التخزين في العراء تحت مظلات لحمايتها من الحرارة و الأمطار . و يجب تحاشي تخزين الدريس المحتوي علي نسبة رطوبة عالية و ذلك حتى لا يتخمر و ترتفع حرارته و يحدث به تفاعل ذاتي تكون نتيجته اشتعاله و حدوث حريق به .
و يفضل للمربي المبتدئ أن يقوم بتربية الأنواع ثنائية الغرض من اللبن و اللحم حيث تكون حساسيتها للظروف البيئية أقل من الأنواع الأصلية في الإنتاج و لذلك سوف نتكلم عن حيوانات اللحم و اللبن معا
و تنقسم احتياجات الحيوانات إلي احتياجات حافظة لحفظ الحياة و احتياجات إنتاجية لكي ينتج بصورة طبيعية .
أولا : الاحتياجات الحافظة :
1- في الأبقار كل 100 كجم وزن حي 0.58 كجم نشا الاحتياجات من
2- في الجاموس كل 100 كجم وزن حي 0.51 كجم نشا النشا الحافظ
3- الاحتياجات من البروتين سواء أبقار أو جاموس 50 جم بروتين مهضوم / 100كجم وزن حي .
ثانيا : الاحتياجات الإنتاجية :
كل كجم لبن 4% دهن 0.26 كجم نشا و 72 جم بروتين مهضوم .
لبن معدل الدهن = 0.4 م + 15 م س حيث م : كمية اللبن ، س : نسبة الدهن ، و يتم جمع الاحتياجات الكلية ( الحافظة + الإنتاجية ) . ولسهولة الحساب يمكن تقدير الاحتياجات علي أن كل كجم لبن يعطي نصف كجم علف مصنع ( احتياجات إنتاجية ) بجانب الدريس ومواد العلف الأخرى ، بالنسبة لحيوانات اللحم كل 50 كجم وزن حي تعطي 1 كجم علف مركز + 1 كجم علف خشن .
أو يمكن حساب الاحتياجات علي أساس NRC العالمية لأنواع مختلفة من الحيوانات حسب جداولها الخاصة بها . ففي حيوانات اللبن نسبة البروتين 16 % و تركب العلائق علي هذا الأساس
مثلا لو أردنا تكوين علائق لحيوانات اللبن بها 16 % بروتين :
نفترض أن الكمية حوالي 100 كجم :
• 30 % كسب بذرة قطن
• 30 % أذرة صفراء
• 30 % نخالة خشنة
• 14 % فول صويا
• 1 % ملح طعام
• 30 × 0.24 = 7.2 % بروتين . ( كسب بذرة القطن به 24 % بروتين ) .
• 30 × 0.8 = 2.4 % بروتين . ( أذرة صفراء بها 8 % بروتين ) .
• 29 × 0.13 = 3.57 % بروتين . ( نخالة خشنة بها 13 % بروتين ) .
• 10 × 0.35 = 3.5 % بروتين . ( كسب فول صويا به 35 % بروتين ) .
• المجموع تقريبا = 7.2 + 2.4 + 3.57 + 3.5 = 16.67 % بروتين تقريبا .
و يراعي خلط هذه المكونات جيدا ثم خلطها مع باقي المكونات الأخرى من الأعلاف الخشنة ( جميع أنواع الأتبان – قش أرز – دريس – سيلاج أذرة ) ثم تقديمها للحيوانات علي أكثر من مرة في اليوم مع الأخذ في الاعتبار انه يوجد برامج مخصصة لحيوانات اللبن واللحم في برامج خاصة علي الكمبيوتر .
يمكن للمربي أن يستبدل مادة علف بأخرى حسب توفرها بالمزرعة :
• 1 كجم علف ألبان = 0.6 كجم حبوب ذرة مجروشة + 0.4 كجم مركز بروتين .
 = 0.7 كجم علف تسمين + 0.3 كجم مركز بروتين .
• 1 كجم علف ألبان = 9 كجم برسيم حشة أولى
 = 7 كجم برسيم حشة ثانية .
 = 1.5 كجم دريس برسيم = 7 كجم دراوة أو سورجم .
 = 4 كجم سيلاج بنجر علف = 4.5 سيلاج برسيم = 4 كجم سيلاج عيدان ذرة بالكيزان .
• 1 كجم ذرة = 1.2 كجم مفيد = 1.1 كجم شعير = 1.2 كجم رجيع كون .
o = 1.6 كجم ردة = 4 كجم سيلاج ذرة بالكيزان .
• 1 كجم برسيم = 3 كجم سيلاج ذرة بالكيزان .
o = 0.2 كجم مركز بروتيني .
• 1 كجم دراوة = 0.8 كجم سيلاج ذرة بالكيزان .
• 1 كجم تبن أو قش أو حطب ذرة معامل بالأمونيا أو اليوريا .
o = 0.8 كجم تبن أو قش أو حطب ذرة + 0.2 كجم علف تسمين .
o = 2.5 كجم سيلاج عيدان ذرة خضراء بدون كيزان .
ثانيا : تكوين علائق حيوانات اللبن :
* الصفات المطلوبة في العليقة :
• أن تكون كافية و متزنة و هي التي تسد الاحتياجات الغذائية الحافظة و الإنتاجية للحيوان من الطاقة و البروتين و الدهن و العناصر المعدنية و الفيتامينات خلال 24 ساعة بدون نقص أو زيادة .
• أن تكون مستساغة و تختلف الاستساغة تبعا لنوع الحيوان و عمرة و درجة جوعه و حاجته إلي الغذاء و تبعا لدرجة الحرارة و الرطوبة الجوية و غيرها . و الملاحظ أن مواد العلف المركزة تكون أكثر استساغة من المواد الخشنة الفقيرة و أن مواد العلف العصيرية كالأعلاف الخضراء تكون أكثر استساغة من المواد الخشنة الجافة و خاصة عند ارتفاع درجة الحرارة و كثيرا ما يستعمل المولاس أو المفيد و أحيانا المواد المكسبه للطعم و الرائحة لتحسين درجة استساغة الحيوان للعليقة الخشنة الجافة .
• أن يكون جزء منها غضا طريا و ذلك خاصة في الصيف لما لها من تأثير ملطف لدرجة الحرارة حيث تقبل الحيوانات عليها بشراهة .
• ارتفاع قابليتها للهضم هناك علاقة بين قابلية مادة العلف للهضم و محتواها من الألياف الخام فكلما انخفضت نسبة الألياف الخام كلما ارتفع معامل الهضم للمادة العضوية و بالتالي زادت قيمتها الغذائية بالنسبة للحيوان .
• أن تكون ذات حجم مناسب يجب أن تكون العليقة ذات حجم مناسب 2.5-3% من وزنه فلا تكون مكونة كلية من مواد علف مركز لأنها تكون قاصرة عن إشباع الحيوان المجتر و تسبب له اضطرابات هضمية إذ أن عملية الاجترار لا تتم إلا في وجود كمية معينة من الألياف .
• أن يكون لها تأثير ميكانيكي مناسب علي الأمعاء فلا تكون مسهلة و لا ممسكة بل وسط بينهما .
• أن تكون صحية أي تكون خالية من المواد الضارة كالرمال و قطع الحجارة و السلك و المسامير و غيرها من المواد الغريبة . و أن تكون خالية من الأعشاب و الحبوب و البذور السامة و من آثار المبيدات الحشرية .
• تنوع مصادر العليقة إن تنوع و تعدد مصادر العليقه يكون هاما بالنسبة للدواجن و الحيوانات ذات المعدة البسيطة و كذلك لصغار المجترات التي لم يتكون كرشها بعد وذلك لتلافي و استكمال أوجه النقص في بعض المركبات الغذائية و خاصا في الأحماض الأمينية الضرورية و بعض الفيتامينات .
• أن تكون اقتصادية و ذلك بالاعتماد علي مواد العلف الناتجة بالمزرعة في سد معظم الاحتياجات الغذائية للحيوانات و والاقتصار علي شراء مواد العلف الضرورية اللازمة لموازنتها وسد النقص بها إن وجد .
• أن تكون متجانسة و ذلك حتى تكون الأجزاء المختلفة من المخلوط متماثلة من التركيب الكيماوي و بالتالي في القيمة الغذائية
ب – حساب العليقة :
تتبع الخطوات التالية في حساب العليقة اليومية للحيوان :
1- يلزم معرفة القيمة الغذائية لمواد العلف المتاحة ، و الجدول التالي يوضح القيمة الغذائية لبعض مواد العلف الشائعة الاستعمال علي وجه التقريب :
مادة العلف DM% CP% DCP% TDN% SE% كالسيوم Ca % فوسفور P %
برسيم (حشة ثانية ) 15 2.5 2 9 8 0.24 0.05
دراوة 20 1.5 1 13 11 0.15 0.05
تبن قمح أو قش أرز 90 3 - 44 24 0.43 0.31
دريس 90 13 8 52 35 1.2 0.2
أذرة 90 9 6 83 82 0.02 0.29
شعير 90 7 6 78 75 0.07 0.26
علف مركز 90 16 12 65 50 0.07 0.4

2- يلزم معرفة وزن الحيوان صائما في الصباح قبل الشرب و تناول العليقة بمعدل مرة كل أسبوعين وذلك لحساب الاحتياجات الحافظة له .
3- يلزم معرفة نوع و كمية إنتاج الحيوان في اليوم و ذلك لحساب الاحتياجات الإنتاجية له .
4- تجمع الاحتياجات الحافظة و الاحتياجات الإنتاجية لمعرفة الاحتياجات الغذائية للرأس في اليوم من البروتين الخام و من الطاقة في صورة TDN .
5- تغطي الاحتياجات الغذائية للحيوان من مواد العلف المتاحة فتعطي الأعلاف الخضراء في حدود 10 % من وزن الحيوان و مواد العلف الخشنة كالأتبان و قش الأرز و حطب الذرة المجروش بمعدل 1 % من وزن الحيوان و تستكمل باقي الاحتياجات من العلف المركز بمعدل 1 % أيضا من وزن الحيوان و يجري التعديل في الكميات المعطاة من مواد العلف المختلفة بالزيادة أو الخفض حتى تطابق قيمتها الغذائية الكلية الاحتياجات الغذائية و ذلك بقدر الإمكان .
6- ليس عمليا حساب عليقة لكل فرد في القطيع علي حده لأن في ذلك مضيعة للوقت و الجهد خاصا إذا كان القطيع كبيرا ، و لكن يتم تقسيم أفراد القطيع إلي مجموعات تبعا لوزنها و إنتاجها ثم يؤخذ المتوسط لكل مجموعة و تحسب العليقة علي أساسه .
7- يتم حساب و تعديل علائق المجموعات مرة كل أسبوعين تبعا للتغير في أوزانها و إنتاجها .
ثالثا : تغذية ماشية اللبن :
لماشية اللبن أهمية عظيمة في زيادة غذاء الإنسان و ذلك عن طريق تحويل كميات ضخمة من الأعلاف الخضراء و المواد الخشنة و مخلفات المحاصيل و المنتجات الثانوية للمضارب و المطاحن و المصانع غير الصالحة لتغذية الإنسان إلي اللبن و هو الغذاء الكامل المتزن ذو الطاقة المرتفعة و البروتين المرتفع في قيمته الغذائية الحيوية فضلا عن محتوياته من الأملاح المعدنية و الفيتامينات .
و تتميز ماشية اللبن علي غيرها من حيوانات المزرعة بما يأتي :
• لا تتنافس مع الإنسان علي غذائه بعكس الدواجن و الخنازير التي تعتمد علي المواد المركزة و خاصة الحبوب في عليقتها .
• طول حياتها الإنتاجية حيث تعطي محصولا من اللبن فضلا عن العجول التي تلدها خلال مواسم الحليب المتعاقبة .
• يستفاد بلحمها في ختام حياتها الإنتاجية .
• تمد المربي بدخل نقدي يومي من اللبن المباع و بذلك فإن دورة رأس المال تكون سريعة .
• الفقد في طاقة الغذاء الذي يحدث عند تحويلة إلي منتجات حيوانية يكون أقل ما يمكن في حالة إنتاج اللبن ( 10- 25 % من الطاقة القابلة للتمثيل ME ) مقارنة بفقد نحو 37 % في حالة التسمين ، 67 % في حالة العمل .
• تعتبر ماشية اللبن المرتفعة الإدرار أكثر حيوانات المزرعة كفاءة في تحويل الغذاء .
المركبات الغذائية الضرورية لماشية اللبن :
لإنتاج اللبن بكفاءة يجب أن تحصل ماشية اللبن علي كمية كبيرة من الماء النظيف و علي كمية كبيرة من الطاقة و البروتين و علي كمية من الدهن و علي كمية كافية من العناصر المعدنية و الفيتامينات .
و يمكن تلخيص أهم المركبات الغذائية الضرورية لماشية اللبن فيما يلي :
1- الماء :
تحتاج ماشية اللبن الأكبر كمية من الماء و ذلك لأن الماء يكون نحو 87 % من اللبن البقري و 83 % من اللبن الجاموسي ، و تحتاج ماشية اللبن إلي كمية من الماء 3 –5 أمثال كمية اللبن التي تنتجها و ربما أكثر .


2- الطاقة :
تعتبر الكربوهيدرات في المواد الخشنة و الحبوب المصادر الرئيسية للطاقة في العلائق ومن الأهمية بمكان وجود توازن بين البروتين المهضوم و الطاقة الصافية بالعليقه فتكون 1-5 و الإنتاج أقصى ما يمكن من اللبن يجب وجود حد أدنى من الدهن ( 3 % من العليقة المركزة ) لضمان تغطية احتياجات الماشي من الأحماض الدهنية الأساسية .
3- البروتين :
تحتاج ماشية اللبن البروتين في عليقتها لتكوين بروتينيات الدم و اللبن و اللحم و يكون البروتين نحو 17 % من جسم البقرة البالغة و نحو 27 % من المواد الصلبة في اللبن و ترجع أهمية البروتين إلي أنة لا توجد مادة أخرى يمكن أن تحل محلة .
4- الأملاح المعدنية :
تحتاج ماشية اللبن للأملاح المعدنية لنمو هيكلها العظمي و ولإنتاج اللبن و التمثيل الغذائي و يعتبر الكالسيوم و الفوسفور من أكثر العناصر المعدنية التي تحتاجها ماشية اللبن و هذه الأملاح المعدنية تتوفر في أنواع الكسب المختلفة و النخالة و الدريس الجيد .
5- الفيتامينات :
تحت الظروف العادية يعتبر فيتامين أ ، ء الوحيدان اللذان يجب مراعاة توفيرهما في عليقة ماشية اللبن و يعتبر العلف الأخضر ( كالبرسيم و كذلك الدريس الجيد و السيلاج الجيد ) علي درجة كبيرة من الأهمية للحفاظ علي صحة ماشية اللبن حتى تنتج عجول قوية نشيطة .

تغذية حيوانات اللبن في فترة الجفاف:

يتم تغذية حيوانات اللبن في فترة الجفاف والتي تقدر بحوالي 60 يوم تقريبا فيعطي الحيوان احتياجات علي اعتبار أنه ينتج 5كجم لبن يوميا حيث أنه في هذه الفترة ينمو الجنين بصورة كبيرة خلال الشهرين الآخرين من الحمل وإعطاء الحيوانات الاحتياجات في هذه الفترة يقلل من حدوث مرض حمي اللبن.

إعداد
د. أسامة عزمي الزلاقي
أستاذ مساعد - مركز البحوث الزراعية

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى