الزراعة اليوم
اهلا وسهلا اخى واختى فى منتداكم منتدى الزراعة اليوم مهندس محمد فؤاد محمد يرحب بكم ويتمنى لكم قضاء وقت مفيد
ويسعدنى مشركتك وابداء رايك ومناقشاتك للوصول الى الافضل
وادعوك للتسجيل فى منتداك فانت صاحب هذا المنتدى الحقبقى وانا ضيفك لسنا الوحيدون ولكن متخصصون ومتميزون بفضل الله (وما بكم من نعمة فمن الله )**نحن طلاب علم مهما بلغنا من الدرجات

كل ماهو جديد فى عالم الزراعة

للاعلان على منتدى الزراعة اليوم الاتصال 01110300712
الاعلان فى الزراعة اليوم 01110300712
الاعلان على الزراعة اليوم 01110300712
الاعلان على الزراعة اليوم 01110300712
الاعلان على الزراعة اليوم 01110300712
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 4491 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو محمود الشاهين فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 37881 مساهمة في هذا المنتدى في 35899 موضوع
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 64 بتاريخ الخميس ديسمبر 05, 2013 7:07 pm
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Furl  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط الزراعة اليوم على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط الزراعة اليوم على موقع حفض الصفحات


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

اللوبيـــا Vigna unguiculata

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 اللوبيـــا Vigna unguiculata في الجمعة أبريل 01, 2011 7:06 am

بسم الله الرحمن الرحيم
اللوبيـــا Vigna unguiculata
اللوبيا من محاصيل الخضر البقولية التى يرتفع بها نسبة البروتين عن بقية الخضر البقولية ويعتقد أن إسم اللوبيا أصلاً من اليونان ومعنى الكلمة Lobus بمعنى قرن ولكن كلمة Cowpea أستخدمت فى الولايات المتحدة لأول مرة وبالرغم من أن جنس Vigna يحتوى على حوالى ٧٤ نوع إلا أن الأنواع التى تزرع بحالة إقتصادية من هذا الجنس حوالى ثلاثة فقط وكانت التسمية القديمة Vigna sinensis ولكن التسمية الحديثة Vigna unguiculata وتحت النوع تشمل ٣أقسام Subspecies :

unguiculata -1وهى أغلب أصناف اللوبيا المنتشرة فى مصر مثل كريم ٧

٢- Sesquipedalis ويزرع منها فى مصر الصنف المتراوى .

٣- Cylindrica التى تغير أسمها إلى catjang وكان يزرع فى مصر منها فى نطاق البحوث الصنف الروسى القائم

هذا وتزرع اللوبيا على مستوى العالم بإجمالى أكثر من 16مليون فدان وتزرع فى نيجريا والنيجر حوالى 70٪ من المساحة المنزرعة بالعالم وهناك تروى بمياه الأمطار وفى أغلب الأحيان لاتسمد لذا فمحصولها فى هذين البلدين ضعيف (حوالى 70-200كجم لكل فدان )

بينما تزرع اللوبيا بمصر فى مساحة تقارب سبعة آلاف فدان يعطى الفدان الواحد مايقارب من طن نظرا للتحكم فى المياه والتسميد والكثافة النباتية .

وأغلب المساحة المنزرعة فى مصر للوبيا الجافة ولكن هناك مساحات بالإسكندرية أو البحيرة من الصنف المتراوى للمحصول الأخضر . وفى بعض بلاد العالم تزرع للبذور الخضراء .

البذور

http://www.alkherat.com/vb/imgcache-new-new-new

-new-new-new-new/5055.imgcache

النبات الكامل

http://www.alkherat.com/vb/imgcache-new-new-new

-new-new-new-new/5056.imgcache

الوصف النباتى : Vigna unguiculata(L.) unguiculata

بعض أصناف اللوبيا تتعمق جذورها إلى مسافات تصل إلى 60سم ويوجد توازى أو إرتباط بين حجم النمو الخضرى وعمق الجذور وساق اللوبيا قد تكون قائمة قصيرة فى الأصناف القصيرة أو مفترشة طويلة فى الأصناف ذات النمو الخضرى الكبير ويلاحظ أن أوراق اللوبيا تحتوى على نسبة من البروتين أكبر من البذور الجافة . لذا فإنه فى بعض المناطق الإستوائية من إفريقيا تؤكل الأوراق.
إعداد الأرض للزراعة :
أ- فى أراضى وادى النيل :

تجهز الأرض بالحرث وإضافة 10م3 سماد عضوى متحلل للفدان ويمكن الإستغناء عنه فى حالة الأراضى القوية أو فى حالة وضعه قبل زراعة المحصول السابق . كذلك يوضع 150 كجم سوبر فوسفات مع 25 كجم كبريت ثم تحرث مرة ثانية متعامدة ثم تخطط الأرض بمعدل 12 خط فى القصبتين وتمسح الخطوط وتروى حيث أن اللوبيا تزرع حراتى فى أراضى وادى النيل
ب- فى الأراضى الرملية :

تحرث الأرض ويضاف 15م3 سماد عضوى متحلل للفدان مع 150كجم سوبر فوسفات مع 25 كجم كبريت ويمكن تخطيط الأرض فى حالة الزراعة بدون آلة الزراعة Plantter أيضا 12 خط فى القصبتين للزراعة اليدوية . أما فى حالة الزراعة بالآلة يمكن ضبط الآلة على مسافات 10سم * 50 سم للرى بالرش أو إذا كانت الخراطيم على بعد 75 سم فيما بينها فيمكن زراعة سطرين على يمين أو يسارخراطيم الرى بالتنقيط على مسافة 10 - 15 سم بين كل جورة وأخرى تبعا للصنف . ويلاحظ أن اللويبا تفضل الرى بالتنقيط عن الرى بالرش وفى كلا طريقتى الرى يمكن زراعة البذور عفير . أى الزراعة ثم الرى .


التلقيح البكتيرى للوبيا :

يقصد بالتلقيح البكتيرى معاملة التقاوى قبل الزراعة بمستحضر العقدين الخاص بالمحصول البقولى حيث يحتوى العقدين على بكتريا العقد الجذرية والتى يمكنها تكوين العقد الجذرية على جذور النباتات البقولية حيث تقوم العقد الجذرية المتكونة بتثبيت الأزوت الجوى وإمداد النباتات بإحتاجاتها من الأزوت ويؤدى ذلك إلى توفير كميات كبيرة من السماد الأزوتى تصل إلى حولى 60 كجم أزوت للفدان (200كجم من سلفات النشادر ) فى حالة التلقيح البكتيرى الناجح كما يؤدى إلى زيادة محصول البذور وتحسين نوعيتها من حيث الإمتلاء وكذلك يزيد التلقيح البكتيرى من محتوى التربة من المواد الأزوتية فتستفيد المحاصيل التالية للمحصول البقولى . ويمكن الحصول على العقدين من معامل وحدة إنتاج الأسمدة الحيوية بمعهد بحوث الأراضى والمياه بالجيزة أو المعمل البكتيرى بمحطة البحوث الزراعية بسخا- محافظة كفر الشيخ .

وعموما ينصح بمعاملة تقاوى اللوبيا بالعقدين قبل الزراعة مباشرة وخاصة فى الحالات التالية :

1- عند الزراعة فى الأراضى الجديدة أو المستصلحة حديثا وذلك لخلو هذه الأراضى من بكتيريا العقد الجذرية وفى هذه الحالة ينصح بتلقيح تقاوى الفدان بمعدل 2 كيس عقدين (400 جم ) .

2- عند زراعة اللوبيا فى أراضى لم يسبق زراعتها بهذه المحاصيل مهما بلغت درجة خصوبتها .

3- عندما تطول الفترة بين زراعة محصول اللوبيا والعروة التالية لها . وعموما فإن تكرار تلقيح التقاوى عند كل زراعة تضمن توفير السماد الأزوتى وزيادة المحصول .

4- لتعويض نقص محتوى التربة فى عدد بكتريا العقد الجذرية أو قلة فاعليتها نتيجة لتعرض التربة للجفاف أو زيادة الرطوبة أو إرتفاع مستوى الماء الأرضى وإستخدام المبيدات .
طريقة إستخدام العقدين :

1- تحتوى العبوة على 200 جم تكفى لتلقيح تقاوى فدان واحد ويلاحظ أن لكل محصول بقولى العقدين الخاص به ويجب مراعاة عدم إستخدام لقاح من العام السابق أو لقاح مضى على إنتاحه أكثر من

3 أشهر. وفى حالة التخزين لحين الإستعمال يراعى أن يتم ذلك بعيدا عن الحرارة أو الشمس المباشرة وبعيدا عن الكيماويات أو الأسمدة .

2- تذاب 2 - 3 ملعقة سكر فى 1.5 كوب ماء ويقلب حتى الذوبان ثم تخلط محتويات كيس العقدين مع المحلول السكرى السابق تجهيزه .

3- توضع التقاوى المراد تلقيحها على فرشة نظيفة من البلاستيك ويوزع عليها مخلوط العقدين والسكر ويقلب جيدا مع التقاوى حتى تغطى كل التقاوى بالعقدين . على أن يتم ذلك فى مكان مظلل بعيدا عن الشمس .

4- تترك التقاوى المعاملة بالعقدين لتجف فى الظل لمدة حوالى ساعة ثم تزرع فورا ويجب أن لاتترك التقاوى المعاملة بالعقدين لمدة تزيد عن ساعة قبل زراعتها .

5- يجب آن تكون فى الأرض رطوبة أو تروى الأرض بعد الزراعة مباشرة فى حالة الزراعة العفير .



وفى حالة إستخدام المطهرات الفطرية يستخدم العقدين بالطريقة التالية :-

1- تخلط التقاوى بالمطهر الفطرى وتزرع بالحقل

2- يخلط 4 - 3 كيس من العقدين (600 - 800 جرام) بحوالى 50 كجم رمل ناعم أو تربة ناعمة لكل فدان منداه بالمياه وتخلط جيدا .

3- يسرسب مخلوط العقدين والتربة بجوار أماكن الزراعة ويغطى بالتربة الرطبة أو الرى فى الزراعة العفير

4- يكشف على نجاح عملية التلقيح البكتيرى بعد حوالى 4 أسابيع من الزراعة وذلك بتقليع عدد من النباتات بالجذر فى أماكن متفرقة من الحقل ويفحص المجموع الجذرى فإذا وجد أكثر من 10 عقد جذرية ذات لون أحمر من الداخل يعتبر التلقيح ناجحا .
مسافات الزراعة :

تختلف مسافات الزراعة بإختلاف الأصناف فإن الأصناف ذات النمو الخضرى الكبير مثل كريم 7 تزرع فى جور بين كل جورة وأخرى 15 سم وبكل جورة 2 بذرة وأما الصنف دقى 331 ودقى 126 فيزرع بين كل بذرة وأخرى 10- 5 سم أما الصنف قها 1 فيزرع بين كل بذرة وأخرى 5 سم .

ويلاحظ أنه فى الأراضى الضعيفة أو مواعيد الزراعة الغير مناسبة تزداد كمية التقاوى للفدان أى بمعنى آخر تقل المسافة بين النباتات .
عوامل نجاح اللوبيا بعد الزراعة :
أ- فى أراضى وادى النيل :
1- العزيــــق :

يجرى العزيق لعدة أغراض منها مقاومة الحشائش وتهوية الجذور وأيضا لخلخلة التربة لكى يتخلل السماد بالداخل والتشميس لذا فإنه فى حالة الأراضى الخالية من الحشائش لابد أيضا من العزيق أو الخربشة لكى يصبح فى منتصف الخط أى نقل جزء من الريشة البطالة إلى الريشة العمالة فهى عملية عزيق كاملة ويجب أن تتم قبل الرية الأولى أو على عمر 21- 15 يوم وبعد العزيق تترك النباتات بدون رى أو تسميد لمدة 3 - 2 أيام للتهوية والتشميس . أما العزقة الثانية فيمكن إجراؤها قبل الرية الثانية أو بعد حوالى 6 أسابيع .


2- الخف والترقيع :

فى العادة لايجب أن تتم هذه العملية سواء خفا للنباتات الزائدة أو ترقيعا للنباتات المتغيبة لأن هذا يدل على خلل فى العمليات السابقة أو أن التقاوى ليست من مصدر جيد وإذا كان لابد من الترقيع فإنها تتم بعد الرية الأولى وبعد أن تستحرث الأرض (ترقيع حراتى ) وبذلك يصبح هناك عمران فسيولوجيان فى المزرعة مما يسبب خلل فى مواعيد العمليات التالية .
3- الــــــــــرى :

الرى فى أراضى وادى النيل يجب أن يكون منتظم ويراعى فيه مايلى :

1- الرية الأولى تتم فى العادة بعد 21 يوم وقبلها يتم العزيق والتهوية والتشميس ثم التسميد بالكميات التى ستذكر بعد ذلك ويجب الإهتمام بتأخير الرية الأولى على قدر الإمكان حتى يمكن للنباتات أن تتغلل جذورها بالتربة جيدا حيث أن الجذور المتعمقة القوية أكثر مقاومة لأمراض التربة ويعمل بكفاءة فى إمتصاص الغذاء .

2- الرية الثانية بعد الأولى بحوالى 3 أسابيع أيضا وقد تكون بعض الأصناف بدأت فى التزهير .

3- الريات التالية يجب أن تكون فى الصباح الباكر أو المساء وعلى فترات متقاربة حيث أن النباتات تكون حساسة للعطش فى فترة التزهير وتكوين القرون ويفضل الريات القليلة متقاربة أفضل من ريات غزيرة متباعدة .
4-التسميد :

لايجب المغالاة فى التسميد إذ أن اللوبياليست محبة للسماد حيث أن التسميد الزائد عن الحد يؤدى إلى إزدياد النمو الخضرى مما يؤخر التزهير والعقد مما قد يدخل النباتات فى درجة حرارة غير مناسبة فيقل المحصول وبالإضافة إلى الأسمدة المضافة قبل الزراعة يضاف بعد عمر 3-2 أسابيع مايلى :

100 كجم سلفات نشادر + 50 كجم سلفات بوتاسيوم

وتضاف دفعة أخرى من التسميد عند بدء التزهير أو على عمر 50-40 يوم وهى 100 كجم سلفات نشادر فقط .

كذلك يجب إستخدام العناصر الصغرى المخلبية مثل الحديد والزنك والمنجنيز رشا على النباتات مرتين الأولى عند بدأ التزهير والثانية بعدها بخمسة عشر يوما وذلك بنسبة 200 جم حديد مخلبى مع 100 جم منجنيز مخلبى لكل 300 لتر ماء للفدان كذلك يمكن إضافة رشة من الكبريت الميكرونى بمعدل 250 جم كبريت لكل 100 لتر ماء وذلك لتأثيرها السمادى أو كمطهر فطرى أو كخافض لدرجة القلوية .
ب- فى الأراضى الرملية :
1- العزيق :

يجرى تحوير لهذه الطريقة فى الأراضى المستصلحة حديثا أو الرملية حيث أنها تجرى بعدة طرق تبعا للإمكانيات والمساحة المنزرعة أ- قد يفج بين الخطوط بعد تمام الإنبات سواء كان الرى رشا أو تنقيطا ويجب أيضا أن تترك النباتات بعد الفج فترة يوم أو إثنين قبل الرى ويستخدم فى ذلك جرار ذو عجل رفيع .

ب- قد يستخدم غرافة حمار أى عزافة صغيرة يجرها حمار للفج بين السطور (فى حالة الزراعة بآلة الزراعة ) أو بين الخطوط فى حالة التخطيط والزراعة .

ج- قد يجرى العزيق يدويا وهو غالبا مايكون خربشة لأنه لم يتم نقل جزء من الريشة البطالة إلى العمالة فى حالة الزراعة على خطوط أو أن تتم خربشة بين السطور المنزرعة بالسطارة .

وعملية الخربشة أو العزيق بالرغم من أنها عملية غير مكلفة نوعا إلا أنها هامة فى الزراعة ويمكن إجراء عملية العزيق أو الخربشة مرة ثانية قبل بدء التزهير .
2- الخف والترقيع :

عادة لاتتم فى الأراضى الرملية عملية الخف والترقيع لكن إذا لزم الترقيع يجب أن تتم فور تكامل الإنبات وبعد الترقيع تروى الأرض .
3- الـــرى :

تختلف مواعيد الريات بإختلاف أنواع الأراضى المستصلحة فمنها الرملية الخشنة الحبيبات أو الناعمة الحبيبات ومنها الطفلية ومنها الأراضى الحمراء ولكل منها إحتياجاتها المائية لذا فإن الرى المتقارب القليل فى كمية المياه ضرورى حتى يتم الإنبات ثم تتباعد المسافة بين الريات وعموما يجب ملاحظة مايلى فى الرى :

- يجب ملاحظة الطبقة التى تنمو بها الجذور لمعرفة هل يجب أن يتم الرى أم لا وعموما فإن الفحص على عمق 20 - 15 سم من التربة فى الشهر الأول يدل على منطقة إنتشار الجذور ويجب عدم الرى الغزير أو التعطيش الشديد.

أ- فى الفترة الأولى بعد الإنبات ( الشهر الأول ) يجب تقليل المياه إلى أقل حد لتعمق الجذور .

ب- فى فترة التزهير والعقد يحتاج النبات إلى كميات أكبر من المياه ومنتظمة .

ج- بعد تمام العقد يستمر الرى بإنتظام حتى تبدأ القرون فى الجفاف ثم بعد ذلك تقل كميات المياه التى تعطى للفدان .

وعادة يحتاج الفدان إلى 25-20 م٣ مياه فى حالة الرى بالرش ويكون الرى فى الشهر الأول كل 48 ساعة تقريبا .
4- التسميد :

بالإضافة إلى الكميات المضافة قبل الزراعة يضاف مايلى بعد تكامل الإنبات :

سماد نترات النشادرسلفات البوتاسيومالشهر الأول10050 الشهر الثانى 10050الشهر الاخير 50المجموع250100

هذا بالإضافة إلى الرش بالعناصر الصغرى المخلبية من 3 - 2مرات إبتداء من التزهير كل 15 يوم بمعدل 200 جرام حديد مخلبى + 100 جرام زنك مخلبى +100 جرام منجنيز مخلبى لكل 300 لتر ماء للفدان .

كذلك يمكن الرش بالكبريت الميكرونى مرة أو إثنين كمطهر وكعنصر غذائى أو لتأثيره على القلوية بمعدل 250 جرام لكل 100 لتر ماء .

وفيما يلى مقترحا للتسميد بأرض رملية ويجب أن يؤخذ فى الإعتبار أن هذه الكميات متوسطة أى يمكن الأقلال منها أو زيادتها إذ لوحظ ضعف فى النمو الخضرى )يجب زيادة نترات النشادر ) أو ضعف فى التزهير ( يزداد الفوسفور والبوتاسيوم ) .

الأصنــاف :

الأصناف القديمة بمصر كانت تزرع لغرض التغذية الآدمية والحيوانية وكانت تحتاج إلى 6-7 شهور وذات نمو خضرى غزير أما فى السنين الأخيرة فكانت للماشية لوبيا خاصة بها (لوبيا العلف ) وأصبحت الأصناف المخصصة للتغذية الآدمية ذات عمر أقصر ومحصول أوفر وفيما يلى وصفا للأصناف الخمسة المسجلة والمنزرعة بمصر .
1- كـــريم 7
هو صنف قديم متميز بالعرش الكبير نسبيا بالنسبة للأصناف التالية مما يهيئ فى بعض الأحيان فرصة إستخدام العرش للتغذية الحيوانية بعد جمع المحصول - لون البذرة كريمى بدون عين وبلغ متوسط وزن مائة بذرة حوالى 12 جرام والأوراق ذات مساحة كبيرة بالنسبة لبعض الأصناف وكذلك تتميز بالتفرعات الكثيرة قد تصل ألى خمسة فروع على النبات الواحد ويبلغ طول النبات 75 - 80 سم ويحتاج إلى 4 شهور لنهاية النضج تقريبا ويمكن جمع3 - 4 جمعات منه .
2- دقى331

صنف إستنبط بمعهد بحوث البساتين والبذور كبيرة الحجم عن الصنف السابق إذ يبلغ وزن مائة بذرة 14-15 جرام والبذور لونها كريمى بعين سوداء والأوراق صغيرة الحجم وكذلك يبلغ طول النبات حوالى 50 سم تقريبا ذو 4 - 3 تفرعات وهو مبكر عن الصنف السابق ومحصوله أكبر بحوالى 25 ٪ أيضا عن الصنف السابق ويمكن أن ينتهى محصوله الجاف بعد 80 - 90 يوم تقريبا .
3- كفر الشيح 1

صنف جديد من اللوبيا البذور وزنها يماثل الصنف السابق دقى 331 وطول النبات حوالى 55 - 60 سم ذو 4تفرعات وهو صنف مبكر ولون البذور تشبه الصنف كريم ٧ حيث أنه مستنبط منه .
3- قهــــا ١

صنف جديد من اللوبيا وزن مائة بذرة ٣.٣١ جرام ولكن تتميز بأنها أبكر الأصناف والأوراق أصغر مساحة من الأصناف السابقة وهو أقصر الأصناف إذ يبلغ طول النبات من ٠٤ - ٥٤ سم وأيضاً البذور تشبه الصنف كريم ٧ .


٥- دقـــى 126

صنف أستنبط بمعهد بحوث البساتين يتميز بالتبكير مثل الصنف دقى ١٣٣ والبذور لونها كريم بعين بنى صغير الحجم وطول القرن حوالى 20 - ٢٢ سم .
جمــع المحصــول

يتم جمع المحصول تبعا للصنف ففى الصنف كريم ٧ وهو أكثر الأصناف تأخراً يحتاج إلى ٥.٢ - ٣ شهور لبدء جمع المحصول وشهر ونصف للإنتهاء من المحصول بينما فى الصنف قها ١ يتم الإنتهاء من المحصول فى خلال 70 80 يوم ويمكن جمعه مره واحدة جمعاً ميكانيكياًوعادة يتم جمع القرون الجفاف فى المنشر ثم يتم دراسها ومتوسط محصول الفدان حوالى 800 كجم فى الأراضى الرملية يرتفع إلى ٥٢.١ طن فى أراضى وادى النيل .


الأمراض الهامة التى تصيب اللوبيا


أولاً : الأمراض الفسيولوجية
إحتراق الأوراق والقرون
المسبب :-

فسيولوجى نتيجة تعرض الأوراق والقرون لحرارة الشمس الشديدة ويظهر ذلك بوضوح على اللوبيا والفاصوليا خاصة فى العروة الصيفية .

الأعــراض :-

(أ) على الأوراق :-

تتكون مساحات ميتة بنية اللون غير منتظمة الشكل وقد تشمل سطح الورقة كله وعند إشتداد الإصابة ينفصل النسيج المصاب عن السليم بنسيج لونه بنفسجى محمر .

(ب) على القرون الخضراء :-

تتكون بقع بنية فاتحة وغير منتظمة الشكل تكون غائرة نوعاً وخاصة فوق البذور وقد يكون لون هذه البقع أحمر فى بعض الأصناف سواء فى اللوبيا أو الفاصوليا .

الظروف الملائمة للإصابة :-

سقوط الأوراق نتيجة الإصابة بالأمراض الأخرى .

المقاومـــة :-

1- مقاومة الأمراض والحشرات التى تسبب سقوط الأوراق أو تآكلها وبالتالى تكشف القرون وتعرضها لأشعة الشمس .

2- عدم تعطيش النباتات وفى الوقت نفسه عدم زيادة ماء الرى .

- الفجوات البنية المركزية:
الأعـراض:-

تظهر الفجوات البنية اللون فى مركز البذور بالفلقات .

المسبب :-

نقص عنصر المنجنيز .

المقاومـة :-

إضافة كبريتات المنجنيز عن طريق التربة أو عن طريق الرش على النباتات فى مرحلة مبكرة .

منقول للفائدة

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

2 رد: اللوبيـــا Vigna unguiculata في الجمعة أبريل 01, 2011 7:07 am

ثانياً : الأمراض الفطرية
1- أمراض أعفان الجذور والذبول

تعتبر اللوبيا أقل إصابة بأعفان الجذور عن الفاصوليا والبسلة نظراً لعدم حساسيتها الزائدة إلى :

أ- الـرى : مياه الرى الزائدة تزيد من أعفان الجذور فى الفاصوليا .

ب- زيادة نسبة الملوحة تؤدى إلى زيادة المرض لكن فى البسلة والفاصوليا

تكون أكثر نسبياً .

الأعـراض :-

تختلف الأعراض باختلاف المسبب المرضى فمثلاً .

- فى حالة مرض تقرح الساق الريزوكتونى :-

تظهر الأعراض على صورة بقع بيضاوية غائرة بنية إلى حمراء على السويقة الجنينية السفلى للبادرات ، فى حالة الإصابة الشديدة فإنها تؤدى إلى تحليق الساق وغالباً ما تموت البادرات المصابة وقد يمتد العفن حتى نخاع البادرة مسبباً لوناً بنياً ضارباً إلى الحمرة فى الأنسجة المصابة .

فى حالة عفن البثيوم:-

تتعفن البذور إذا أصيبت فى بداية مراحل إنباتها وتؤدى إلى إصابة البادرات عند سطح التربة إلى سقوطها و إذا أصيبت النباتات الكبيرة يظهر عليها بقع مائية تمتد قليلاً على الساق على صورة خطوط طولية على أنسجة القشرة .

- فى حالة عفن الجذور الجاف :-

تظهر الإصابة بعد الإنبات بفترة وجيزة على صورة عفن جاف فى الجزء العلوى من الجذر الوتدى أو الجزء السفلى من السويقة الجنينية السفلى ويأخذ النسيج المصاب لوناً أحمر فى البداية ثم يتحول تدريجياً إلى اللون البنى القاتم ويتحلل النسيج المصاب ويظهر به شقوق طولية مما قد يعرضه للإصابة بكائنات أخرى تؤدى إلى تلف المجموع الجذرى وبالتالى إصفرار وجفاف أوراق النبات تدريجياً ثم موته .
2- أمراض الذبول

http://www.alkherat.com/vb/imgcache-new-new-new

-new-new-new-new/5057.imgcache

http://www.alkherat.com/vb/imgcache-new-new-new

-new-new-new-new/5058.imgcache

تبدأ أعراض الإصابة بالذبول على صورة إصفرار تدريجى بالأوراق السفلى ويكون غالباً فى جانب واحد من النبات ومع تقدم الإصابة تظهر نفس الأعراض على الأوراق العليا بينما تسقط الأوراق السفلى وبذلك يجف أغلب المجموع الخضرى ويموت النبات وتظهر الحزم الوعائية فى السوق وأعناق الأوراق وقد أخذت لوناً بنياً فاتحاً .

الظروف الملائمة لإنتشار الإصابة بأعفان الجذور :-

1- درجات حرارة منخفضة نسبياً .

2- إرتفاع الرطوبة فى التربة .

- ٣الزراعة فى تربة ثقيلة سيئة الصرف .

- ٤درجات الحررة المنخفضة نسبياً .

الظروف الملائمة لإنتشار الإصابة بأمراض الذبول :-

1- التربة الخفيفة نوعاً .

2- إنتشار الديدان الثعبانية يشجع من زيادة الذبول الفيوزاريومى .

3- الحرارة المرتفعة نوعاً .
البرنامج العام لمقاومة أمراض أعفان الجذور والذبول
أولاً : المقاومـة الزراعيـة

وهذه تشمل مايلى :-

- ١ إتباع دورة زراعية مناسبة .

2- إعداد التربة إعداداً جيداً وشراء التقاوى من مصدر موثوق منه .

3- حرث المخلفات النباتية حرثاً عميقاً فى التربة أو جمعها والتخلص منها بعيداً عن التربة .

4- الإعتدال فى الرى وتحسين الصرف .

5- عدم تعميق الزراعة ( الزراعة على أعماق مناسبة ) .
ثانياً : المقاومـة الكيماويـة

* قبـــل الزراعـــة :- معاملة البذور بالمطهرات الفطرية مثل :

ريزوليكس / ثيرام + التوبسين M 70٪ + البريفكيور N بالمعدلات 2 جم + 1 جم + 1 سم3 / كجم بذرة على الترتيب .

على أن يضاف قطرات من الماء أو الصمغ العربى أو أى مادة لاصقة وذلك قبل الزراعة مباشرة .

* بعـــد الزراعـــة :-

بحوالى 2 - 3 أسابيع وفى حالة وجود إصابة بأعفان الجذور والتأكد منها أنها ليست إصابة حشرية أو أية إصابة أخرى يمكن إتباع مايلى :

عمل محلول مكون من ( 1 جم توبسين + سم3 بريفكيور N + 2 جم ريزوليكس / ثيرام ) / لتر ماء .

ويتم وضع حوالى كوب شاى ( 100 سم3 تقريباً ) من المحلول بجوار النبات الذى ظهرت عليه أعراض الإصابة وذلك قبل الرى بيوم أو يومين مع أخذ جزء من البطالة إلى العمالة ( أى الترديم حول النبات ) وجد أن ذلك يعمل على إعطاء فرصة لكى يجدد النبات ما فقد منه من جذور أثناء الإصابة ، مع مراعاة إزالة النباتات المصابة بشدة ولا أمل فى وجودها وحرقها بعيداً عن الحقل حتى لا تكون مصدراً للإصابة .

يمكن تكرار ما سبق بعد حوالى 45 يوم من الزراعة فى حالة ظهور الإصابة مرة أخرى .
3- أمراض الأسكوكيتا

تصاب اللوبيا كغيرها من المحاصيل البقولية الأخرى بمرض الأسكوكيتا ولكن بصورة أقل خطورة نسبياً من غيرها .

الأعـراض :-

ظهوربقع كبيرة لونها بنى فاتح وجلدية ذات مركز لونه رمادى ثم تظهر الأوعية البكنيدية الدقيقة على هيئة دوائر داخل البقع وتكون معظم هذه البقع على الأوراق وقد تظهر على القرون و السوق .

الضرر الناشئ عن الإصابة :-

عندما تصاب قاعدة الساق يتحول لونها إلى البنى ثم يصبح أسود من أسفل سطح التربة مباشرة ويتعفن الجزء المصاب فى الأصناف القابلة للإصابة فى وقت قصير مما يؤدى إلى موت النبات فى النهاية .
http://www.alkherat.com/vb/imgcache-new-new-new

-new-new-new-new/5059.imgcache

وسائل إنتقال الإصابة :-

أ- زراعة بذور مصابة بأحد المسببات المرضية .

ب- عدم إتباع دورة زراعية .

جـ - الجراثيم الآسكية التى يكونها الميكروب تنتشر بواسطة الرياح

والتى تكون موجودة على المخلفات النباتية .

د- تنتقل الإصابة بواسطة الأمطار ، مياه الرى ، الحشرات ، الحيوانات .

المقاومـة :-

1- زراعة بذور خالية من الإصابة .

2- إزالة الحشائش أولاً بأول .

3- يتبع ماتم إجراؤه فى معاملة البذور كما هو الحال فى أعفان الجذور والذبول ( تطهير البذرة ) .

4- فى حالة ظهور الإصابة بعد الزراعة يمكن الرش باستعمال أحد المركبات التالية :

❊ كوبرا أنتراكول بمعدل 250 جم / 100 لتر ماء .

❊ جالـــين نحـــاس بمعدل 250 جم / 100 لتر ماء .

❊ مـانكـوبـر بمعدل 250 جم / 100 لتر ماء .
4- مرض الأنثراكنـوز

يعتبر من الأمراض الهامة سواء على الفاصوليا أو اللوبيا خاصة فى السنوات الأخيرة حيث يؤدى إلى نقص المحصول كماً ونوعاً .

الأعـراض :-

بقع سوداء غائرة على القرون ، يظهر فى وسطها إفراز فاتح اللون كما تتكون بقع مماثلة على الأوراق الفلقية للنباتات الصغيرة ، وكذلك على السوق بمجرد خروجها من التربة .

طـرق إنتشـار الإصابـة :-

أ- الحشرات والآلات الزراعية وكذلك الحيوانات .

ب- قد ينتقل المرض عن طريق البذور .

الظروف الملائمة :-

أ- وجود الندى أو الأمطار. ب- إنخفاض درجة الحرارة .

5- الصـــدأ

يعتبر من الأمراض الهامة أيضاً على اللوبيا كما هو الحال فى الفاصوليا والبسلة خاصة فى السنوات الأخيرة .

أهمية المرض :-

ينتج عن الإصابة خاصة عندما تكون شديدة موت للمجموع الخضرى ( نتيجة إحتراق الأوراق ) وبالتالى تتشوه القرون ويقل المحصول بدرجة قد تصل إلى 35 - 25٪ بل أكثر من ذلك فى حالة ملائمة الظروف الجوية التى تساعد على إنتشار المرض .

الأعـراض :

تظهر على الأوراق بثرات صغيرة بيضاء اللون ومرتفعة قليلاً عن البشرة ثم تنفجر بعد ذلك وتصبح مستديرة ذات لون بنى محمر ، تحتوى على عدد كبير من الجراثيم اليوريدية ثم تتحول هذه البثرات إلى اللون الأسود فى نهاية الموسم لتكوين الجراثيم التيليتية الداكنة اللون عند إشتداد الإصابة ، تذبل النباتات وتحترق الأوراق .



طرق إنتشار الإصابة :-

أ- الجراثيم البازيدية التى تتكون عند إنبات الجراثيم التيليتية

(الساكنة ) فى أوائل الربيع .

ب- ينتقل المرض بواسطة الرياح أثناء الموسم وتزداد حيث وجود الجراثيم اليوريدية

http://www.alkherat.com/vb/imgcache-new-new-new

-new-new-new-new/5060.imgcache

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى