الزراعة اليوم
اهلا وسهلا اخى واختى فى منتداكم منتدى الزراعة اليوم مهندس محمد فؤاد محمد يرحب بكم ويتمنى لكم قضاء وقت مفيد
ويسعدنى مشركتك وابداء رايك ومناقشاتك للوصول الى الافضل
وادعوك للتسجيل فى منتداك فانت صاحب هذا المنتدى الحقبقى وانا ضيفك لسنا الوحيدون ولكن متخصصون ومتميزون بفضل الله (وما بكم من نعمة فمن الله )**نحن طلاب علم مهما بلغنا من الدرجات

كل ماهو جديد فى عالم الزراعة

للاعلان على منتدى الزراعة اليوم الاتصال 01110300712
الاعلان فى الزراعة اليوم 01110300712
الاعلان على الزراعة اليوم 01110300712
الاعلان على الزراعة اليوم 01110300712
الاعلان على الزراعة اليوم 01110300712
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 4491 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو محمود الشاهين فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 37866 مساهمة في هذا المنتدى في 35884 موضوع
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 0 عُضو متصل حالياً 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 0 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 64 بتاريخ الخميس ديسمبر 05, 2013 7:07 pm
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Furl  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط الزراعة اليوم على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط الزراعة اليوم على موقع حفض الصفحات


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

تأثير مواعيد اخذ العقل وتراكيز IBA في إكثار الليمون الحلو بالعقل شبه الخشبية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

تأثير مواعيد اخذ العقل وتراكيز IBA في إكثار الليمون الحلو بالعقل شبه الخشبية



أيادهاني إسماعيل العلاف



قسمالبستنةوهندسةالحدائق / كليةالزراعةوالغابات/ جامعةالموصل – العراق




المقدمة

تعود الحمضيات إلى العائلة السذبية Rutaceae والتي تشمل أجناس عديدة منها الجنسCitrus الذي يضم معظم أنواع الحمضيات كالنارنج والبرتقال والليمون الحامض والحلو واليوسفي والسندي وغيرهاوفي العراق تنتشر زراعة معظم أنواع الحمضيات لملائمة الظروف البيئية لزراعتها خاصة في المنطقتين الوسطى والجنوبية ويبلغ عدد الاشجارالمزروعة حوالي7,13 مليون شجرة منها حوالي221 ألف شجرة من الليمون الحلو، تتكاثر الحمضيات إما جنسيا بواسطة البذور لأجل الحصول على أصول يطعم عليها الأصناف والأنواع المرغوبة وهذه الطريقة (الإكثار الجنسي) تمتاز بالحصول على أصول كبيرة قوية النمو ومقاومة للظروف البيئية المحيطة وخالية من بعض الأمراض الفيروسية إلا انه يعاب عليها اختلاف النباتات الناتجة وراثيا عن الشجرة الأم وأنها تكون كثيرة الأشواك بالإضافة إلى تأخرها بإعطاء الحاصل أما إكثار الحمضيات خضريا فيتم بطرق عديدة منها التطعيم والتركيب والترقيد إضافة إلى العقل والتي يمكن من خلالها إكثار معظم أنواع الحمضيات تقريبا للحفاظ على التركيب الوراثي للصنف المراد إكثاره وعدم تأخر الأشجار بالحمل مقارنةبالأشجار المكاثرة جنسيا وتعتبر العقل شبه الخشبية من أكثر أنواع العقل استجابة للتجذير في الأشجار المستديمة الخضرة ومنها الحمضيات إذ تستخدم على الأغلب في إكثار بعض الأصول كالليمون الحلو الذي يعد من الأصول المستخدمة في إكثار الحمضيات لقلة احتواء ثماره على البذور كما أن الأشجار النامية عليه تكون سريعة النمو و مبكرة الإثمار، والثمار الناتجة تكون كبيرة الحجم عالية الجودة ذات قشرة سميكة.إن قابلية العقل على التجذير تعتمد على موعد اخذ العقل المرتبط بعناصر المناخ كالحرارة والرطوبة والضوء فضلا عن تأثرها باستخدام منظمات النمو كالاوكسينات ومنها الاوكسين الصناعيحامض ألأندول بيوترك IBA الذي يشجع على تكوين مبادئ الجذور العرضية ونموها وتطورها وزيادة معدل عدد الجذور المتكونة. لقد أكدت البحوث السابقة على أهمية موعد اخذ العقل واستخدام الاوكسينات في إكثار عقل الحمضيات حيث ذكر Karakir وMendilciogu (1986) أن معاملة العقل الخشبية والورقية لليمون الحامض بتركيز2000 ملغم/لتر IBA أعطت نسبة تجذير تراوحت بين 85-97% على التوالي أما بدون معاملتها IBA فتراوحت بين 72-98%، وبين El-Shazly وآخرون (1994) أن العقل الساقية لليمون اضاليا (Citrus lemon L.) صنف " Eureka " المأخوذة في نيسان والمعاملة بتركيز4000ملغم/لتر IBA تفوقت معنويا على بقية المعاملات بنسبة التجذير ومعدل طول الجذور ومعدل طول النموات الخضرية ومعدل عدد الأوراق للعقل المجذرة . وأكد Rossal و Kersten (1997) أن أفضل مواصفات للنمو الجذري للعقل الساقية لأصل الحمضيات البرتقال (Citrus sinensis) صنف "Valencia " تم الحصول عليها عند اخذ العقل في الموعد أيار بعد معاملتها بالتركيز4500 ملغم/لتر IBA ، في حين ذكر AbouRawash وآخرون (1998) اختلاف بعض أصول الحمضيات بمقدرتها على التجذير عند إكثارها بالعقل الساقية واستخدام مواعيد مختلفة أن أعلى نسبة تجذير لأصل النارنج (Sour orange) واليوسفي كليوباترا (Cleopatra Mandarin) بلغت 62و 45% على التوالي عند اخذ العقل في أيار ومعاملتها بتركيز1000ملغم/لتر IBA في حين بلغت نسبة التجذير لأصل الليمون (رانجبورRangpur lime) 79% عند اخذ العقل في نيسان ومعاملتها بالتركيز ذاته .IBA وأكد Haberman وآخرون (2006) عدم وجود فروقات معنوية بنسب التجذير وبمعدل عدد الجذور للعقل الساقية لأصل الحمضيات البرتقال (Citrus sinensis) صنف Valencia" " المأخوذة في آب والمعاملة بتراكيز صفر و2000 و 5000ملغم/لتر IBA .
يهدف البحث إلى تحديد أفضل موعد لأخذ وزراعة العقل وأفضل تركيز من IBA لإكثار الليمون الحلو صنف " الفلسطيني " بالعقل شبه الخشبية داخل البيت البلاستيكي للحصول على مواصفات جيدة للنمو الجذري والخضري.



النتائج والمناقشة

تأثير موعد اخذ وزراعة العقل وتراكيز IBA في صفات النمو الجذري : يلاحظ من الجدول (1) الأثر الواضح لموعد زراعة العقل على صفات النمو الجذري حيث تفوق الموعد الأول 10 أيلول معنويا على بقية المواعيد بالنسبة المئوية للعقل المجذرة ومعدل عدد وطول الجذور ومعدل الوزن الجاف للمجموع الجذري وبلغت القيم 85% و69, 3 جذر و37, 5 سم و 06, 1 غم على التوالي ، يليه الموعدين 15 آذار و 10 شباط واللذين أعطيا نسبة تجذير بلغت 50, 62% و 50, 52% على التوالي ، أما الزراعة في الموعد 15 تشرين الأول فقد أعطت اقل نسبة تجذير للعقل 35%.
أن تفوق الموعد 10 أيلول معنويا بنسب التجذير وصفات النمو الجذري قد يعزى إلى ملائمة الظروف البيئية في هذا الموعد من درجات الحرارة والرطوبة النسبية لعملية تجذير العقل في حين ربما كانت الظروف البيئية اقل ملائمة لتجذير العقل خاصة في الموعد 15 تشرين الأول لذلك أصبحت نسبة التجذير منخفضة مقارنة بالموعد10 أيلول، أو ربما تفسر على ضوء الحالة المورفسيولوجية morphophysiological للنبات حيث أن العقل التي أخذت في الموعد10 أيلول ربما كانت ناضجة والنبات لم يدخل في بدء دورة نمو جديدة وان العقل كانت غنية في محتواها من الكاربوهيدرات وتميزت بكون خلاياها ذات جدران ملكننة بشكل جيد ممااتاح لتلك العقل التجذير بسهولة، وهذا ما لاحظه Sharma وآخرون (1999) لعقل الشاي من أن العقل الساقية المأخوذة في نهاية الصيف ذات استجابة أعلى للتجذير من تلك المأخوذة في بداية الربيع وهذا يتوقف على الحالة الفسيولوجية للعقلة حيث أن محتواها من المواد الكربوهيدراتية مرتفع في هذا الوقت . من جهة أخرى فان العقل التي أخذت في الموعدين10شباط و15اذار مع بداية طور الإزهار والذي يستهلك كمية كبيرة من المواد الكاربوهيدراتية من اجل التمايز والتفتح الزهري ولكون التجذير والتزهير عمليتان متضادتان حيث أن العوامل المشجعة للتزهير تعد مثبطة للتجذير بسبب التنافس على نواتج التمثيل الضوئي(Morton،1987) لذلك انخفضت نسبة التجذير في 10شباط و15اذار قياسا مع الموعد 10ايلول وهذا ما أكده Smalley وآخرون (1991) من أن نواتج التمثيل الضوئي وكذلك نسبة التجذير كانت عالية بالعقل الساقية المأخوذة في أيلول من تلك المأخوذة في حزيران ، كما أن التباين الملحوظ بين نسب التجذير قد يكون ذا علاقة بمنظمات النمو الداخلية وتأثيرها في القدرة على التجذير وانخفاض مستوى مشجعات التجذير وزيادة مستوى المثبطات حيث أشارFadle و Hartmann (1967) أن فعالية المركبات المساعدة للتجذير Rooting Co-factor في مستخلصات براعم وقواعد عقل الكمثرى كانت عالية في نهاية الصيف والخريف وكان ذلك مرافقا للتجذير العالي لتلك العقل ، أو ربما من المحتمل قد يعود السبب في المحتوى النشوي للعقل نتيجة فعالية الأنزيمات المحللة المائية Hydrolyzing enzymes حيث أن زيادة فعالية هذه الأنزيمات يؤدي إلى زيادة محتوى العقل من السكريات الذائبة اللازمة للتجذير مما يؤدي إلى زيادة نسبة التجذير في مواعيد معينة (Caldwell وآخرون ،1988). تشابهت هذه النتائج مع Kilany وآخرون (1991) عند إكثارهم 20 صنف من الزيتون أن شهر أيلول هو الامثل لتجهيز وزراعة العقل ، كما اتفقت مع ما وجده Abdullah و AL-Khateeb (2004) في دراستهما حول إكثار العقل نصف خشبية لأصل الحمضيات الليمون الحامض المر(Citrus aurantifolia Christm swingle) صنف Loomi من تفوق الزراعة الخريفية في أيلول معنويا على الزراعة الربيعية في آذار بنسبة التجذير ومعدل عدد وطول الجذور.
كما يشير الجدول (1) إلى عدم وجود فروقات معنوية بين تراكيز IBA ومعاملة الشاهد بنسبة تجذير العقل ولكن بالمقابل تم الحصول على أعلى نسبة تجذير عند استخدام التركيز 2000 ملغم/لتر من IBA وبلغت 50, 67% في حين تراوحت نسبة التجذير عند استخدام التراكيز صفر و 1000 و 4000 ملغم/لتر 16, 54%و 50, 57%و 83,55 % على التوالي، وأعطى التركيز 2000 ملغم/لتر من IBA أعلى معدل لعدد الجذور واكبر معدل للوزن الجاف للمجموع الجذري وبلغ 04, 3 جذر و 72, 0 غم على التوالي ، وبالمقابل تفوقت جميع تراكيز IBAمعنويا على معاملة الشاهد بمعدل طول الجذور وكان أعلى معدل لطول الجذور عند استخدام التركيز 4000 ملغم/لتر IBA وبلغت 49,5 سم .
على الرغم من انه لم تكن هناك فروقات معنوية بنسب تجذير العقل بين تراكيز IBA والشاهد إلا أن معاملة قواعد العقل بتراكيز IBA قد أدت إلى زيادة واضحة بنسبة التجذير وعدد الجذور وأطوالها مقارنة بالشاهد وربما قد يكون لاستخدام مسحوق IBA تأثير في زيادة تكوين مبادئ الجذور وتمايزها وتطورها واستطالتها في العقل الساقية وزيادة تكوين الجذور الجانبية حيث تزيد من استقطاب الكاربوهيدرات والمركبات المساعدة للتجذير إلى قاعدة العقل حيث تتفاعل مع الأوكسينات وتؤدي إلى تكوين الجذور (Palanismy وKumer ،1997) ، أو ربما تفسر إذا كان محتوى العقل من الاوكسينات منخفضا مع زيادة محتواها من المثبطات فان معاملة العقل بالاوكسينات الصناعية تؤدي إلى زيادة نسبة التجذير (De Anders وآخرون ،1999)، من جهة أخرى فقد ذكر Hartmann وآخرون (1990) أن معاملة العقل بالاوكسينات الصناعية تؤدي إلى سرعة نقل وتجميع السكريات الذائبة في قواعد العقل مما يؤدي إلى تحسين نسبة تجذير العقل فضلا عن تحفيز عدد من الأنزيمات التي لها دور مهم في عملية نشوء الجذور العرضية وفقا لما ذكره (Nanda وAnand ،1970)، كما تلعب الاوكسينات دورا فعالا وغير مباشر في التجذير حيث تشكل مع المواد الفينولية وبمساعدة بعض الأنزيمات مترابطات (اوكسين- فينول) تشجع على تكوين مبادئ الجذور(Haissing وآخرون ، 1974) وقد أكد ذلك (Al-Obeed وSabbah ،2001) في تجذير عقل الزيتون حيث استخدم الاوكسين مع المركبات الفينولية للحصول على نتائج جيدة . هذه النتائج جاءت متشابهة مع Abou Rawash وآخرون (1998) في دراستهم حول إكثار العقل الساقية للنارنج (Sour orange) وHaberman وآخرون (2006) عند إكثارهم للعقل الساقية للبرتقال(Citrus sinensis) صنف " Valencia" من عدم وجود فروقات معنوية بالنسبة المئوية لتجذير العقل عند استخدام تراكيز IBA ومعاملة الشاهد ، كما تماشت النتائج مع Al-Saadoon (1994) من أن أعلى نسبة مئوية لتجذير العقل الساقية لليمون الحلو (Sweet lime) تم الحصول عليها باستخدام تركيز 2500ملغم/لتر IBA ، ومع Pandey وآخرون (2003) من تفوق معاملة 2000 ملغم/لتر IBA معنويا على التركيزين صفر و 1000 ملغم/لتر IBA بمعدل عدد الجذور ومعدل طول الجذور عند إكثارهم لبعض أصول الحمضيات ومع Kumar وKumar (2004) في دراستهما حول إكثار العقل الساقية لليمون الحلو من تفوق التركيز 2000 ملغم/لتر IBA معنويا على بقية التراكيز.

تأثير موعد اخذ وزراعة العقل وتراكيز IBA في صفات النمو الخضري: يبين الجدول (2) أن زراعة العقل في الموعدين 10 أيلول و 15 تشرين الأول أعطيا أعلى معدل لعدد الأوراق الحديثة بلغ 48, 3 و 53, 3 ورقة للتوالي وتفوقا معنويا على الموعدين 10 شباط و 15 آذار اللذان أعطيا 28, 2 و 50, 2 ورقة على التوالي، وسجلت العقل المزروعة في 15 تشرين ألأول تفوقا معنويا بمعدل عدد النموات الخضرية الحديثة عن المواعيد الأخرى وبلغ 92, 1ورقة ، وتفوقت العقل المزروعة في 10 أيلول بصورة معنوية على جميع المواعيد الأخرى بمعدل طول النموات الخضرية الحديثة ومعدل الوزن الجاف للمجموع الخضري وبلغت 95, 3 سم و 91, 1 غم على التوالي .
أن التفوق المعنوي للموعد 10 أيلول على المواعيد الأخرى يمكن أن يعزى إلى التجذير المبكر أو معدل عدد الجذور العالي لعقل هذا الموعد (جدول1) حيث أن الجذور تؤثر في النمو الخضري للعقل عن طريق تجهيزه بالماء والعناصر الغذائية وبعض الهرمونات خاصة السايتوكاينين الذي ينتج بدرجة رئيسية في الجذور وينتقل إلى الأعلى عن طريق الخشب ، ومن المعروف أن السايتوكاينن يؤثر بدرجة كبيرة في النمو الخضري من خلال تحفيزه لانقسام وتمايز الخلايا (Weaver ،1972) ،كما يمكن أن يعزى إلى النمو النشيط للبراعم مما أدى إلى زيادة تركيز الاوكسين الداخلي الذي يشجع النمو الخضري(Nanda وAnand ،1970) ، هذا بالإضافة إلى احتمال كون المواد الغذائية المخزونة في عقل هذا الموعد أعلى من غيره من المواعيد مما ساعد في الحصول على نمو خضري جيد .
وكما يتضح أن جميع تراكيز IBA 1000و 2000و 4000ملغم/ لتر سجلت تفوقا معنويا بصفتي معدل عدد الأوراق والنموات الخضرية الحديثة بالمقارنة مع معاملة الشاهد ولكن كان أفضل التراكيز هو التركيز 2000 ملغم/لتر IBA والذي أعطى أعلى معدل لعدد الأوراق الحديثة وأعلى معدل لعدد وطول النموات الخضرية الحديثة واكبر معدل للوزن الجاف للمجموع الخضري وبلغ 5, 3 ورقة و 61, 1 و 81, 3 سم و 24, 1 غم على التوالي في حين بلغت هذه القيم لمعاملة الشاهد 22,2 ورقة و 03, 1 و 39,2 سم و 75,0 غم على التوالي ، أن تأثير IBA في تحسين صفات النمو الخضري قد يكون عن طريق زيادته للمجموع الجذري للعقل كذلك إنتاجه وامتصاصه للعناصر الضرورية التي تنتقل إلى الأعلى وتؤدي إلى نمو البراعم وتفتحها مما يؤدي إلى إنتاج نمو خضري جيد، أو قد يكون على أساس أن الاوكسينات تلعب دورا في عملية انقسام الخلايا واتساعها نتيجة التحكم في بناء البروتينات والأنزيمات الخاصة بعملية اتساع الخلايا ومن ثم زيادة استطالة الخلايا وتحسين النمو الخضري تماشت هذه النتائج مع Al-Saadoon(1994) وEl-Shazly وآخرون (1994) في دراستهم كلا على حدة حول إكثار العقل الساقية لليمون يوريكا (Eureka lemon) من أن تراكيز IBA سببت زيادة معنوية بصفات النمو الخضري معدل طول النموات الخضرية ومعدل عدد الأوراق بالمقارنة مع معاملة الشاهد ، كما تماشت مع العلاف (2002) في دراسته لإكثار العقل شبه الخشبية لصنف الزيتون "بعشيقة" من تفوق معاملات IBA 2000و 3000 و 4000 ملغم/لتر معنويا على معاملة الشاهد خاصة التركيز 2000 ملغم/متر بمعدل عدد النموات الخضرية ومعدل الوزن الجاف للمجموع الخضري ،

تأثير التداخل بين مواعيد اخذ وزراعة العقل وتراكيز IBA على صفات النمو الجذري: من نتائج الجدول (3) يلاحظ أن التداخل المشترك بين العقل المزروعة في الموعد 10 أيلول والمعاملة بالتركيز 2000 ملغم/لتر IBA أعطت أعلى نسبة مئوية لتجذير العقل 67, 96% وأعلى معدل لعدد الجذور 56, 4 جذر وكذلك اكبر معدل للوزن الجاف للمجموع الجذري 68,1 غم ولم تختلف معنويا عن معظم التداخلات الثنائية الأخرى ، في حين تم الحصول على أعلى معدل لطول الجذور نتيجة للتداخل الثنائي بين موعد زراعة العقل في 10 أيلول بعد معاملتها بالتركيز 2000 ملغم/لتر IBA كذلك التداخل المشترك بين زراعة العقل في 15 آذار والمعاملة بالتركيز 1000 ملغم/لتر IBA وأعطيا 69, 6 و 73,6 سم على التوالي ولم تختلف معنويا عن معظم التداخلات الأخرى المشتركة . تماشت النتائج مع ما وجده Abdullah و AL-Khateeb(2004) في دراستهما حول إكثار العقل نصف خشبية لأصل الحمضيات الليمون الحامض المر (Citrus aurantifolia Christm swingle) صنف Loomi من تفوق التداخل بين زراعة العقل في أيلول ومعاملتها بتراكيز IBA معنويا بنسبة التجذير ومعدل عدد وطول الجذور على بقية التداخلات . يمكن تفسير نتائج تأثير التداخل المشترك على أساس ما ورد ذكره من تفسير نتائج تأثير المواعيد وتراكيز IBA المختلفة . تفسر نتائج تأثير التداخل المشترك في ضوء ما جاء ذكره في تفسير تأثير المواعيد وتراكيز IBA المختلفة على انفراد.

تأثير التداخل بين مواعيد اخذ وزراعة العقل وتراكيز IBA على صفات النمو الخضري : يشير الجدول (4) أن التداخل المشترك بين موعد زراعة العقل في15 تشرين الأول ومعاملة العقل بالتركيز 2000 ملغم/لتر IBAأعطى أعلى معدل لعدد الأوراق الحديثة عن بقية التداخلات وبلغ 15, 5 ورقة يليه التداخل بين موعد زراعة العقل في 10 أيلول بعد معاملتها بنفس التركيز من IBA والذي أعطى48, 4 ورقة ، آما اكبر معدل لعدد النموات الخضرية الحديثة فقد تم الحصول عليها نتيجة التداخل بين زراعة العقل في 15 تشرين الأول بعد معاملتها بالتركيز 4000 ملغم/لتر IBA وبلغ 05, 3 وقد تفوق معنويا على كافة التداخلات ، وقد أمكن الحصول على اكبر زيادة معنوية في معدل طول النموات الخضرية الحديثة وبلغ 90, 5 سم واكبر معدل للوزن الجاف للمجموع الخضري 76, 2 غم نتيجة للتداخل الثنائي بين زراعة العقل في الموعد 10 أيلول والمعاملة بالتركيز 2000 ملغم/لتر IBA والذي تفوق معنويا على جميع التداخلات الأخرى الثنائية.


البحث منشور في



مجلة تكريت للعلوم الزراعية المجلد ( 10) العدد (2)

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى