الزراعة اليوم
اهلا وسهلا اخى واختى فى منتداكم منتدى الزراعة اليوم مهندس محمد فؤاد محمد يرحب بكم ويتمنى لكم قضاء وقت مفيد
ويسعدنى مشركتك وابداء رايك ومناقشاتك للوصول الى الافضل
وادعوك للتسجيل فى منتداك فانت صاحب هذا المنتدى الحقبقى وانا ضيفك لسنا الوحيدون ولكن متخصصون ومتميزون بفضل الله (وما بكم من نعمة فمن الله )**نحن طلاب علم مهما بلغنا من الدرجات

كل ماهو جديد فى عالم الزراعة

للاعلان على منتدى الزراعة اليوم الاتصال 01110300712
الاعلان فى الزراعة اليوم 01110300712
الاعلان على الزراعة اليوم 01110300712
الاعلان على الزراعة اليوم 01110300712
الاعلان على الزراعة اليوم 01110300712
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 4491 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو محمود الشاهين فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 37866 مساهمة في هذا المنتدى في 35884 موضوع
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 64 بتاريخ الخميس ديسمبر 05, 2013 7:07 pm
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Furl  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط الزراعة اليوم على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط الزراعة اليوم على موقع حفض الصفحات


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

الموز من معمل زراعة الأنسجة النباتية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 الموز من معمل زراعة الأنسجة النباتية في السبت أبريل 30, 2011 5:01 pm

الموز


من معمل زراعة الأنسجة النباتية بمشروع تطوير النظم الزراعية وبالعمل المركزى لأبحاث وتطوير نخيل البلح فى مركز البحوث الزراعية أجريت دراسة على تجارب مختلفة ومنها تحديد مدى إستجابة بعض أصناف الموز ونخيل البلح صنف زغلول المكثر بزراعة الأنسجة وحساسيتها للمعاملة بالأشعاع ، استجابة بعض أصناف الموز لمعاملات الملوحة المختلفة واستحداث طفرات عن طريق أشعة جاما لتحمل الملوحة فى بعض أصناف الموز .
اهم التجارب التى أجريت لتحديد مدى إستجابة بعض أصناف الموز ونخيل البلح صنف زغلول المكثرة بزراعة الأنسجة لحساسيتها للإشعاع .
* لقد قدمت ثلاثة تجارب لتحديد بعض أصناف الموز ونخيل البلح ( صنف زغلول) المكثرة وكانت النتائج كالآتى :
أولاً الموز :
- الصنف هندى كان اكثر الأصناف حساسية لجرعات أشعة جاما حيث أظهر أقل فرق معنوى للنسبة المءوية للأجزاء الحية ، أما فيما يتعلق بجرعات أشعة جاما المختلفة فكانت الجرعات المرتفعة تتسبب إنخفاض فى النسبة المئوية للأجزاء الحية والثانية والثالثة . كما ظهر بوضوح أن أكبر تأثير لجرعات أشعة جاما المختلفة كان خلال نقلة الزراعة الأولى والثانية لكل أصناف الموز المختبرة .
- صنف جراندنان كان أقل أصناف الموز حساسية لجرعات أشعة جاما لمقدرته على إنتاج نموات خضرية بينما كان الصنف هندى أكثر الأصناف حساسية حيث لم تظهر هذه الحساسية خلال أول نقله زراعة ولكن ظهرت خلال النقله الثانية والثلثة .
- أظهرت أصناف الموز المختلفة مقدرتها على تكوين نموات خضرية بعد التعرض لجرعات أشعة جاما المختلفة حيث وجد أنها تزداد بزيادة عدد نقلات الزراعة وكذلك حساسية الاصناف للإشعاع تزداد بزيادة جرعات جاما
لاتوجد فروق معنوية ملحوظة بين أصناف الموز المختلفة فى طول النموات الخضرية بعد نقله الزراعة الثانية والثالثة كما وجد أن الجرعات المرتفعة من أشعة جاما ( 60 جراى ) كانت أكثر الجرعات تأثيراً على إحداث استطالة للنموات الخضرية بالمقارنة بالجرعات الأخرى وكذلك معاملة الكنترول (الغير معاملة بالاشعاع ، بعد نقله الزراعة الثانية الثالثة ) كما وجد أن طول النموات الخضرية يزداد معنوياً بزيادة نقلات الزراعة من النقله الثانية إلى النقله الثالثة .

الصنف جراندنان كان أقل الأصناف حساسية لجرعات أشعة جاما فى مقدرته على تكوين أوراق جديدة بينما كان الصنف مغربى وهندى أكثر الأصناف حساسية للإشعاع وذلك خلال نقله الزراعة الثانية والثالثة كما وجد أن صنف هندى كانت حساسيته للإشعاع منخفضة فى النقله الثالثة للزراعة بالمقارنة بالنقله أشعة جاما إنخفاضاً فى تكوين الأوراق الجديدة .
* لوحظت النسبه المئوية للأجزاء الحية بعد أربعة أسابيع على بيئة التجذير فوج أن الصنف هندى ومغربى أكثر الأصناف حساسية للإشعاع بالمقارنة بالصنف جراندنان حيث أظهر الصنف هندى ومغربى أقل قيم فى النسبة المئوية للأجزاء الحية ومتوسط طول النموات الخضرية وعدد الوراق بالمقارنة بصنف جراندنان .
* الجرعات المرتفعة ( 60 جراى ) كانت أقل الجرعات تأثيراً على النسبة المئوية للأجزاء النباتية الحية وأعلى متوسطات لطول النموات الخضرية بالمقارنه بالجرعة 45، 30 جراى على الترتيب بينما أعطت الجرعة 60 جراى أقل متوسط من حيث عدد الأوراق لكل جزء نباتى بالمقارنة بالجرعات 45، 30 جراى
* الصنف هندى كان أكثر الأصناف حساسية للإشعاع حيث التأثير على عدد الجذور وطول الجذور لكل جزء نباتى بعد أربع اسابيع من النقل على بيئة التجذير ثم يليه الصنف مغربى ثم الصنف جراندنان كا أقل الأصناف حساسية .
* الجرعات المرتفعة من أشعة جاما ( 60 جراى ) كانت أقل الجرعات من حيث التاثير على جميع القياسات السابقة بالمقارنة بالجرعة 45، 30 جراى على الترتيب بعد أربع أسابيع من الزراعة على بيئة التجذي
الصنف هندى سجل أكثر الأصناف حساسية من حيث طول الساق الكاذبة بعد 8 أسابيع من الأقلمة بالصوبة يلية الصنف جراندنان ثم مغربى حيث لاتوجد فروق معنوية بين أصناف الموز المختبرة من حيث متوسط عدد الاوراق لكل نبات كذلك لوحظ عدم وجود فروق معنوية بين جرعات الإشعاع المختلفة من أشعة جاما من حيث تأثيرها على طول متوسط الساق الكاذبة ومتوسط عدد الأوراق لكل نبات وعموماً كانت الجرعة 60 جراى أكثر الجرعات أكثر الجرعات تأثيراً على متوسط طول الساق الكاذبة بالمقارنه ب 30، 45 جراى على الترتيب بينما كانت الجرعة 30 جراى أقل الجرعات تأثيراً على متوسط عدد الأوراق لكل نبات بالمقارنه ب 45، 60 جراى التى كان لهما نفس القيمة .
* توجد فروق معنوية ملحوظة بين متوسط طول الساق الكاذبة لكل نبات لأصناف الموز المختلفة بعد 12 اسبوع من الأقلمة بالصوبة حيث كان الصنف الهندى اكثر الأصناف حساسية بالمقارنة بالصنف جراندنان ومغربى . أما عن متوسط عدد الوراق لكل نبات فلاتوجد فروق معنوية بين أصناف الموز المختبرة وعموماً كان الصنف مغربى اكثر الأصناف حساسية للقياسات السابقة ، جميع القياسات السابقة لم تظهر فروق معنوية نتيجة تأثير الجرعات المختلفة من أشعة جاما ، عامة أظهرات أعلى الجرعات ( 60 جراى ) أعلى قيمة لطول الساق الكاذبة لكل نبات بينما أقل الجرعات ( 30 جراى ) أظهرت أعلى قيمة لعدد الأوراق لكل نبات .
وماذا بالنسبة لنخيل البلح وما المعاملات التى اجريت ونتائجها ؟
- بالنسبة لنخيل البلح يمكن تلخيص أهم النتاتج فيما يلى :
- كل المعاملات التى تم تعريض الأجزاء النباتية لأشعة جاما بجرعات مختلفة سببت إنخفاضاً فى النسبة المئوية بالأجزاء النباتية الغير معاملة بالإشعاع أثناء مرحلة النمو الخضرى أما بالنسبة لإعادة زراعة الأجزاء النباتية على بيئة لها نفس المكونات لمدة ثلاث نقلات لم يؤثر تأثيراً معنوياً فى النسبة المئوية للأجزاء الحية .
تعريض الأجزاء النباتية لجرعات 15، 30 جراى من أشعة جاما كانت أكثر الجرعات تأثيراً فى تنشيط تكون الأفرع الخ ضرية الجديدة بالمقارنة بالجرعات الأخرى وبالأجزاء النباتية الغير معاملة بالإشعاع
- الجرعة المنخفضة ( 15 جراى ) كان لها تأثير معنوى فى تنشيط إستطالة النموات الخضرية الجديدة
- سجلت أفضل تأثير للجرعات 15 ، 30 جراى على تنشيط تكوين الأوراق الجديدة بالمقارنة بالأجزاء النباتية الغير معاملة إشعاعياً
- إعادة نقل وزراعة الجزاء النباتية على بيئة لها نفس التركيب لمدة ثلاث نقلات أظهرات تحسن معنوى فى عدد لنموات الخضرية وعدد الأوراق لكل جزء نباتى .
- الجرعات المختلفة من أشعة جاما أظهرت إنخفاض النسبة المئوية للأجزاء الحية أثناء مرحلة التجذير بالمقارنة النباتية الغير معاملة بالإشعاع وكانت الجرعة 15 جراى أقل الجرعات تأثيراً فى إنخفاض النسبة المئوية للأجزاء الحية بالمقارنة بالجرعات المختلفة .
- الجرعات 15 ، 30 جراى كانت أكثر الجرعات تأثيراً على تنشيط طول النموات الخضرية لكل جزء نباتى بالمقارنة بالأجزاء النباتية الغير معاملة إشعاعياً أما الجرعات الأخرى أظهرت إنخفاض فى طول النموات الخضرية بالمقارنة بالأجزاء النباتية الغير معاملة إشعاعياً
- أعطت الجرعات المنخفضة 15، 30 جراى أعلى عدد من الأوراق لكل نبات بالمقارنة بالأجزاء النباتية الغير معاملة إشعاعياً ، أما الجرعات الأخرى اظهرت إنخفاض فى عدد الأوراق بالمقارنة بالجرعة الغير معاملة .
* كانت الجرعات المنخفضة 15، 30 اكثر الجرعات تأثيراً فى تنشيط وتكوين الجذور بالمقارنة بالأجزاء النباتية الغير معاملة إشعاعياً والجرعات العالية أظهرت إنخفاض فى تكوين الجذور بالمقارنة بالأجزاء النباتية الغير معاملة بالإشعاع
* كانت الجرعات المنخفضة 15، 30 جراى وكذلك الأجزاء النباتية الغير معاملة إشعاعياً اكثر المعاملات تأثيراً فى تنشيط طول الجذور أما الجرعات الأخرى أظهرت إنخفاضاً فى طول الجذور
* أدت إعادة وزراعة النموات الخضرية على بيئة لها نفس التركيب أثناء مرحلة التجذير إلى تحسن معنوى لطول النموات الخضرية وعدد الأوراق لكل نبات وعدد الجذورطول الجذور لكل نبات بينما لم تتأثر النسبة المئوية للأجزاء الحية تأثيراً معنوياً
أهم نتائج التجربة الثانية والتى أجريت على إستجابة بعض أصناف الموز للملوحة
يمكن تلخيص أهم النتائج فيما يلى :
- سجل صنف بسراى أعلى قيمة للنسبة المئوية للأجزاء الحية بينما كانت اقل قيمة للصنف جراندنان كما لوحظ أعلى عدد من النموات الخضرية لكل جزء نباتى فى الصنف براى وفاليرى بينما أقل الأصناف كان مغربى .
- أعلى طول للنموات الخضرية لكل جزء نباتى كان للصنف فاليرى وبسراى وبويو ويليامز بينما اظهر الصنف هندى أقل طول للنموات الخضرية
- سجل الصنف فاليرى أعلى عدد من الأوراق لكل جزء نباتى بينما أقل عدد كان فى الصنف هندى وبويو .
- أظهرت كل المستويات المختلفة من معاملات الملوحة إنخفاضاً معنوياً فى كل القياسات السابقة بالمقارنة بمعاملة الكنترول التى لم تعامل بالملوحة ( بدون كلوريد صوديوم )
أكثر المستويات تأثيراً هو 8000 جزء فى المليون ثم 2000 جزء فى المليون على الترتيب
* لوحظ إن الصنف فاليرى وبويو أظهر اعلى معدل من النسبة المئوية للنموات الخضرية الحية بينما الصنف هندى ومغربى أظهر اقل نسبة مئوية للأجزاء الحية من النموات الخضرية خلال مرحلة التجذير .
* سجل الصنف جراندنان أعلى نتيجة من حيث عدد الجذور لكل نمو خضرى بينما الصنف هندى ومغربى كانا أقل الأصناف ولهما نفس القيمة .
* الصنف بسراى انتج أعلى طول من النموات الخضرية وأعلى عدد من الأوراق لكل نمو خضرى فى مرحلة التجذير بينما كان الصنف بسراى وجراندنان أعلى معدل فى طول الجذور لكل نمو خضرى
* بالنسبة لتأثير مستويات الملوحة كان 8000 جزء فى المليون أكثر المستويات تأثيراً معنوياً فى إنخفاض نسبة النموات الخضرية بينما كان 8000 ، 4000 جزء فى المليون أكثر المستويات تأثيراً دون وجود فرق بينهما فى التأثير على القياسات الأخرى تحت الدراسة أثناء مرحلة التجذير
* أثناء مرحلة الأقلمة خلال 4 أسابيع الأولى فى حجرة النمو كان الصنف بويو مسجلاً لأغلى نسبة مئوية من النباتات الحية أما صنفى ويليامز هندى سجلا أقل نسبة مئوية وكذلك كان المستوى 8000 جزء فى المليون من الملوحة
* بعد 8 أسابيع من الأقلمة فى الصوبة أظهر كلاً من الأصناف مغربى وبراى وبويو أعلى طول من الساق الكاذبة لكل نبات ولاتوجد فروق معئوية بين مستويات الملوحة المحتلفة بالنسبة لطول الساق الكاذبة لكل نبات
سجل الصنف بسراى وفاليرى ومغرى وهندى أعلى عدد من الأوراق لكل نبات ولم تظهر فروق معنوية بين تأثير مستويات الملوحة المختلفة على ععدد الأوراق لكل نبات بعد 12 اسبوع من الأقلمة فى الصوبة أظهر كلاً من الأصناف بسراى وهندى وجراندنان أعلى نسبة مئوية من النباتات الحية . أما بالنسبة لطول الساق الكاذبة لوحظ أعلى طول للساق الكاذبة فى الأصناف جراندنان وبويو ومغربى وهندى كما لوحظ عدم وجود فروق معنوية بين الأصناف فى عدد الأوراق لكل نبات
* لوحظ فروق معنوية بين المستويات المختلفة 1000 ، 2000جزء فى المليون من كلوريد الصوديوم وبين النباتات الغير معاملة بالملوحة ( الكنترول) فى النسبة المئوية للنباتاتالحية وطول الساق الكاذبة وعدد الأوراق لكل نبات وكان المستوى 2000 جزء فى المليون مسجلات لأقل قيمة فى كل القياسات
وعن أهم نتائج التجربة الثالثة والتى تضمنت استحداث طفرات عن طريق أشعة جاما لتحمل الملوحة فى بعض أصناف الموز
- يمكن تلخيص أهم النتائج فيما يلى :
* أظهرت المعاملات 4000، 8000 جزء فى المليون كلوريد صوديوم فروق معنوية ونقص النسبة المئوية للأجزاء النباتية المنزرعة وذلك لكل أصناف الموز المختبرة بالمقارنة بالمعاملة الكنترول التى لم يضاف لها تركيز من كلوريد الصوديوم والمعاملة المضاف إليها 2000 جزء فى المليون كلوريد صوديوم .
كل مستويات الملوحة المختلفة أظهرت إنخفاضاً معنوياً فى إنتاج النموات الخضرية الجديدة بالمقارنة بالمعاملة بمعاملة الكنترول أثناء مرحلة التضاعف وإنتاج النموات الخضرية الجديدة ومنخفض بزيادة مستويات الملوحة فى بيئة الزراعة .
وعموما كل المعامللات التى عرضت فيها الأجزاء النباتية للإشعاع بجرعات مختلفة من أشعة جاما . وأظهرت إنخفاضاً معنوياً فى النموات الخضرية الجديدة تحت مستوى الملوحة المختلفة بالمقارنة بالمعاملة التى لم تشع وكذلك لوحظ إنخفاضاً فى عدد النموات الخضرية الجديدة بزيادة جرعات جاما لكل الأصناف المختلفة
- أظهرت كل مستويات إنخفاضاً معنوياً فى طول النموات الخضرية الجديدة بالمقارنة بمعاملة الكنترول لكلا من الصنفان جراندنان ومغربى بينما كان الصنف هندى مسجلا أعلى طول فى النموات الخضرية الجديدة بزيادة جرعات أشعة جاما وذلك بالنسبة لكل الأصناف المختبرة أثناء مرحلة التضاعف
- أظهرت كل مستويات الملوحة إنخفاضاً معنوياً فى عدد الأوراق لكل جزء نباتى بالمقارنة بالجزاء النباتية التى لم تعامل بالاشعاع وذلك بالنسبة للصنف جراندنان وهندى أما الصنف مغربى لم تظهر فروق معنوية بين الأجزاء النباتية التى تعامل بالإشعاع .
وأخيراً يمكن القول هذه النتائج للموز ونخيل البلح بعد المعاملات بأشعة جاما وإجراء التفريد الكهربى للبروتين الذائب توضح إنه ربما حدث تغير وراثى بيوكيماوى واضح التأثير بجرعات أشعة جاما المختلفة وخاصة عند المقارنة بالمعاملة الغير مسعة وهذا يظهر فى وجود وإختفاء بعض الحزم كما سبق توضيحه .

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى