الزراعة اليوم
اهلا وسهلا اخى واختى فى منتداكم منتدى الزراعة اليوم مهندس محمد فؤاد محمد يرحب بكم ويتمنى لكم قضاء وقت مفيد
ويسعدنى مشركتك وابداء رايك ومناقشاتك للوصول الى الافضل
وادعوك للتسجيل فى منتداك فانت صاحب هذا المنتدى الحقبقى وانا ضيفك لسنا الوحيدون ولكن متخصصون ومتميزون بفضل الله (وما بكم من نعمة فمن الله )**نحن طلاب علم مهما بلغنا من الدرجات

كل ماهو جديد فى عالم الزراعة

للاعلان على منتدى الزراعة اليوم الاتصال 01110300712
الاعلان فى الزراعة اليوم 01110300712
الاعلان على الزراعة اليوم 01110300712
الاعلان على الزراعة اليوم 01110300712
الاعلان على الزراعة اليوم 01110300712
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 4491 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو محمود الشاهين فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 37887 مساهمة في هذا المنتدى في 35905 موضوع
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 0 عُضو متصل حالياً 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 0 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 64 بتاريخ الخميس ديسمبر 05, 2013 7:07 pm
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Furl  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط الزراعة اليوم على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط الزراعة اليوم على موقع حفض الصفحات


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

الاتجاهات الحديثة في رعاية وتسمين الحملان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

تعتبر رعاية وتنشئة الحملان من المهام التي يجب أن يوليها مربى الأغنام أولى اهتماماته وأن يعطيها عناية خاصة نظراً لأن الحملان الرضيعة هي أساس القطيع ورعاية الحملان لا تبدأ منذ ولادتها ولكنها تبدأ قبل الولادة منذ إخصاب البويضة في رحم النعجة الأم لتكوين الجنين وكذلك الرعاية للنعاج الحوامل أثناء فترة الحمل لتقليل نسب نفوق الحملان قبل ولادتها من خلال تحصين النعاج العشار قبل الولادة ضد مرض التسمم الدموي بجرعتين الفارق بينهما 6 أسابيع وقبل الولادة بأسبوعين على الأقل حتى تنتقل الأجسام المضادة إلى الحملان وتكسبها مناعة لمدة 12 أسبوع

وكذلك ضد المرض الناتج عن تقص عنصر اليود ومرض العضلات البيضاء الناتج عن نقص عنصر السيلنيوم والتحصين ضد التيتانوس. والاهتمام بتغذية الأمهات قبل وبعد الولادة وخلال الأسابيع الأولى من موسم حليبها لدفعها إلي زيادة إنتاج الحليب اللازم لرضاعة ونمو الحملان وليست العناية والاهتمام قاصر علىالنعاج فقط بل للكباش دور أساسي في الحصول علىحملان تتمتع بصحة جيدة من خلال انتخاب كباش ذات قيم تربوية عالية لتلقيح القطيع كما يمكن تتلافى بعض الأمراض المتسببة في نفوق الحملان بتحصين الكباش ضد مرض الإجهاض المعدي كما أن لتنظيم العمليات المزرعية وتنظيم عمليات التلقيح وبالتالي انتظام ميعاد الولادات يؤدي إلي مراقبة المواليد الصغيرة والأمهات بشكل مباشر وجماعي.

الـــولادة
3) يوم وعادة تلد±طول فترة الحمل في النعاج حوالي (150 النعاج دون مساعدة أو تدخل أحد لا سيما في الحالات التي تواجه فيها النعجة صعوبات في الولادة الناتجة عن عدة عوامل مثل الوضع الشاذ للجنين في الرحم لذلك لابد للمربى أن يكون فاهماً وعلىدراية للأوضاع الطبيعية لولادة الحملان وكذلك كيفية التدخل لإتمام الولادة المتعسرة الناتجة عن الأوضاع الشاذة للجنين.
وبمجرد ولادة الحمل تقوم الأم بلعقه وتجفيفه من السوائل المخاطية فإن لم تقوم النعجة بهذا الدور يقوم المربى بتجفيف جسم الحمل بقطعة من القماش أو الخيش وإزالة السوائل الجنينية من فتحتي الأنف والفم وإذا لم يبدأ الحمل في التنفس يعمل له تنفس صناعي بالنفخ في فمه وتحريك مقدمته لأعلى وأسفل مع صفع الحمل علي جانبيه أو إمساك الحمل من أرجله الخلفيتان والدوران به في شكل دائري. ثم يقطع الحبل السري علي بعد 10سم من البطن ويطهر ويربط.
يقرب الحمل من أمه حتى تتعرف عليه وتقوم بإرضاعه ويتم مساعدة الحمل الضعيف في توجيهه إلىضرع أمه مع إرقاد الأم على أحد أجنابها وتقريب الحمل من الضرع ووضع الحلمة داخل فمه وتدليك منطقة الكفل ومنطقة قمة الذيل له لتشجيعه على الرضاعة وإذا كانت الحلمات مسدودة بمادة شمعية يضغط عليها إلى أن يتم نزول الحليب وبعض المربين يجرى هذه العملية بشكل روتيني علىجميع النعاج التي تلد.
التغذية على السرسوب :
يبدأ الحمل في رضاعة السرسوب خلال الساعات الأولى من ميلاده وهي أدق وأحرج فترة في حياة الحمل وذلك لسببين أولهما احتياج الحمل للبن كمصدر للطاقة اللازمة لحركته وبقاءه بجوار أمه والمحافظة على دفء جسمه في الأحوال الباردة ومنع حدوث الهيبوثيرميا (hypothermia ) والثاني اعتبار السرسوب المادة الأساسية لتغذية الحملان المولودة نظراّ لاحتوائه علىالأجسام المناعية وارتفاع قيمته الغذائية من البروتين والأملاح والفيتامينات الضرورية لاستمرار ووقاية الحملان ضد الأمراض الشائعة الحدوث خلال الفترة الأولى من حياتها.
كما أن للسرسوب تأثير ملين في تنظيف القناة الهضمية والتخلص من الفائض الجنيني. وعلى عكس الإنسان حيث يتم النقل السلبي للمناعةِ عبر المشيمة بين الأم والجنين فالحملان تولد بدون أجسام مضادة ولابد لها من الحصول عليها من لبن السرسوب.
وينصح بتجميع حليب السرسوب الفائض من النعاج ذات الإدرار العالي أو العنزات أو الأبقار والاحتفاظ بها في عبوات تحت درجة حرارة التجميد لعدة شهور لحين الاحتياج إليها.
وفي حالة تعذر حصول الحمل علىلبن السرسوب لأي سبب من الأسباب فيمكن إعطائه لبن السرسوب المجمد والفائض عن الحاجة بعد تسيله على درجة حرارة الحظيرة. ولاستخدم الحرارة العالية أوالمكرووييف لان الحرارة العالية تدمّر الأجسام المضادّة وفي حالة عدم توفر السرسوب البديل ينصح بتغذية الحملان على خلطة بديلة للبن السرسوب وتركيبها كالآتي:-



اليوم
التركيب
الكمية

الأول
700م لبن بقرى
1ملعقة زيت كبد الحوت
1 ملعقة سكر أو عسل نحل 1صفار بيض مخفوك
50 – 60 ملل على 8 مرات

الثاني
الثاني
90-120 ملل على 6 مرات

الثالث
700ملل لبن بقرى + معلقة صغيرة فيتامين أطفال
150 ملل على 4 مرات




وبعض المربين يلجأ إلى استخدام دم النعاج المذبوحة والسليمة من الأمراض وتوضع في زجاجات حتى ينفصل عنه السيرم وتحفظ في الفريزر لحين الحاجة إليها تسال على جو الغرفة ثم تحقن بها الحملان 30 ملل في أماكن متفرقة من الجسم. أو حقنة بالأجسام المضادة المطلوبة للحصول على المناعة التي تقيه من الأمراض.
عزيزي المربي.. سوف يصادفك أشكال من الحملان المولودة على النحو التالي:
الحملان السليمة:-
وهي الحملان التي ولدت بصحة جيدة وولادة طبيعية ودرجة حرارة أجسامها طبيعية
(39-40) م ونبض طبيعي (115 نبضة /دقيقة) ومعدل تنفس طبيعي 15-18 شهيق وزفير في الدقيقة. وحصلت على لبن السرسوب وهي الحملان التي ولدت كبيرة في الوزن وعموماً الحمل السليم يرضع حوالي 14 مرة فى الساعة بعد الساعة الأولى من ولادته ثم 10مرات في الساعة الثانية ثم مرتان كل ساعة في الثمانية الساعات التالية ثم مرة كل ساعة في الأسبوع الأول ويتم العناية بتربية هذه الحملان لانتخاب الصالح منها لضمه إلى القطيع الأساسي.
ب) الحملان المشوهة
وهي حملان ولدت وبها بعض العيوب نتيجة لعوامل وراثية أو مشاكل مزرعية في الرعاية مثل حالات التقزم والكساح والجفن المقلوب وتشوهات الفك ويفضل التخلص من هذه الحملان بالذبح.ويمكن التغلب علي هذه المشكلة بالبعد عن تزاوج الأقارب والانتخاب لتجديد دم القطيع.
ج) الحملان المنخفضة الحرارة (hypothermic lambs )
الحملان المعرضة لحدوث الهيبوثيرميا (hypothermia ) هي
1- الحملان التي ولدت خارج الحظائر في جو قارص البرودة أو الجوع.
2- الحملان المولودة من أمهات كبيرة جدا في السن أو صغيرة جدا في السن
3- الحملان المولودة من نعاج ضعيفة وهزيلة صحيا.
4- الحملان المولودة توأم أو ثلاثية.
5- الحملان المولودة اقل من 1.5كجم أو غير مكتملة النمو.
كيف تكتشف الهيبوثيرميا hypothermia
يتم قياس درجة حرارة جسم الحمل عن طريق المستقيم فإذا كانت.
39-40 م دلت على أن الحمل طبيعي
37- 39م الحمل يعانى من هيبوثيرميا متوسطة
أقل من 37 م الحمل يعانى من هيبوثيرميا حادة واحتمال نفوقه عالية.
أنواع الهيبوثيرميا.
هناك نوعان من الهيبو ثيرميا النوع الأول هو ظهور الحالة قبل مرور 5 ساعات على الولادة وفيها يعانى الحمل من انخفاض مستوى الطاقة بجسمه ناتجة عن برودة الطقس وعدم تجفيف الأم لمولودها من سوائل الولادة. النوع الثاني يحدث بعد مرور أكثر من 5 ساعات على الولادة قد تصل إلى يوميين وهنا يعانى المولود من انخفاض في مستوى الطاقة نتيجة المجاعة لعدم تمكنه من رضاعة لبن السرسوب وكذلك برودة الطقس.
أعراض الهيبوثيرميا.
يمكن التعرف على الحمل الذي يعانى من الهيبوثيرميا من خلال توقف الحمل عن السعي وراء أمه ومتابعتها ورأسه منخفضة تجاه الأرض والأرجل ملتصقة ببعضها وتتجمد أطرافه في بعض الأحيان ومؤخرته مقوسة وميله إلى الرقاد طوال الوقت.
كيفية التغلب على الهيبوثيرميا.
1- تجفيف الحمل يؤدى الى تقليل الفقد الحراري من جسمه.
2- الحقن بمحلول الدكستروز تركيز 20% بجرعة مقدارها 10ملليجرام/كجم في الغشاء البريتونى أسفل السرة بـ2 سم وذلك لرفع مستوى السكر بالدم.
3- تدفئة الحمل بأن يوضع فى حظيرة بها مصدر هواء جاف دافئ (40-45) م أو يوضع في صندوق به لمبة حرارية على ارتفاع 120سم.
4- التغذية على السرسوب باستخدام اللي المعدي 50مللى/كجم 3 مرات يوميا.
عندما تصل درجة حرارة الحمل إلى 38 م أو أكثر يقدم الحمل إلى أمه لترضعه مع الملاحظة فإذا رفضت إرضاعه يتم تغذية الحمل باستخدام اللي المعدي ووضعه في حظيرة صغيرة درجة حرارتها لا تقل عن 20م ويتم قياس درجة حرارة الحمل باستمرار فإذا انخفضت يتم تدفئته مرة أخرى ثم يوجه إلى التغذية الصناعية.
د) الحملان المختنقة
وهي حملان لا تقوى على التنفس بصورة طبيعية نتيجة وجود بعض السوائل الجنينية داخل الجهاز التنفسي وقد يؤدي إلى الاختناق ويمكن التغلب على هذه المشكلة من خلال شفط هذه السوائل أو عمل تهيج لأغشية الأنف لإجبار الحمل علىالعطس.
هـ( الحملان التائهة
تقوم بعض النعاج التي تتميز بغريزة أمومة عالية ببنوة احد الحملان وينتج عنه تعرض الحمل للجوع وتعالج بعزل النعاج التي لديها هذا السلوك في أحواش منفصلة وإرجاع الحمل إلى أمه الحقيقية للتعرف عليه وإرضاعه مرة أخرى.
و) الحملان الجائعة
وهي حملان ضعيفة كثيرة الصياح خلف أمهاتها وفمها بارد وهذه الحالة نتيجة الجوع الناتج عن أن الأم كبيرة السن وبها مشاكل بالضرع أو الحلمات مثل التهاب الضرع وزيادة حساسيته أو أن الضرع بندولي أو النعاج قصيرة والحملان طويلة الأرجل فلا يستطيع الحمل الرضاعة ويمكن التغلب على هذه المشاكل من خلال فحص ضرع النعجة الأم ومعالجة انسداد الحلمات وحلب النعجة لتقليل الزيادة في ضغط الحليب على الضرع ويمكن عمل حمامات ماء دافئة بمحلول خلات الرصاص للضرع. ومساعدة الحمل على الرضاعة من أمه وفى حالة عدم كفاية حليب النعجة الأم لرضاعة حملانها وتوجد في الحملان التي تصرخ باستمرار ويمكن أعطاء تغذية أضافية للحمل من لبن نعاج أخرى أو حليب صناعي كالآتي :
اليوم 1-2 : 70 ملل مرتين يوميا0
اليوم 3-7 : 140 ملل مرتين يوميا0
اليوم 8-15 : 300 ملل مرتين يوميا0
و) الحملان اليتيمة:
أن أهم المشاكل التي تصادف المربى أثناء الرضاعة هي مشكلة الحملان اليتيمة وهي الحملان التي تولد ولا تتوفر لها فرصة الرضاعة من الأم لسبب أو لأخر مثل موت الأم أو مرضها أو ولادة الأم لأكثر من حمل.. ويمكن التعرف على الحمل اليتيم فيلاحظ المربى حمل كثير الصياح و الانتقال بين النعاج للرضاعة ولكن النعاج ترفضه وترفسه مع اتساخ مقدمة الرأس ومنطقة الكفل ويتم علاج مشكلة الحملان اليتيمة بطريقة التبني والتي يتم التحايل فيها على أم بديلة من النعاج التي ولدت في وقت ولادة الحمل اليتيم وفقدت نتاجها أو نعجة ذات إدرار عالي من اللبن ويسمح بإرضاع حمل أخر أو نعجة ولدت للمرة الأولى وليس لديها الخبرة في رضاعة نتاجها وطرق التحايل هي:-
أ) بالنسبة للنعاج التي فقدت وليدها (نتاجها)
يراعي هنا أن تكون الفترة قصيرة بين فقد النعجة لوليدها ودس الحمل اليتيم لها لإرضاعه وفيها يستخدم فروة الحمل النافق بعد سلخها ويغطي بها الحمل اليتيم أو تؤخذ بعض إفرازات الحمل النافق ويدلك بها جسم الحمل اليتيم المراد تبنيه ويقدم إلى النعجة لإرضاعه.
ب) النعاج عالية الإدرار والنعاج التي تلد لأول مرة
يتم دعك جسم ورأس الحمل المراد تبنيه بالإفرازات الطبيعية للنعجة مثل البول أو الحليب أو السوائل الناتجة من عملية الولادة (بالنسبة للنعاج التي تلد لأول مرة) ويقدم لها الحمل لإرضاعه
ويمكن ربط رأس النعجة لمنعها من شم الحمل ويمكن وضع الكلاب بجوار الحظيرة حتى تشعر النعجة بالخوف وتحاول حماية نفسها وحملها وتتركه يرضع ويفضل معاملة الحملان اليتيمة القوية على هذه الطريقة.
ويمكن استخدام بعض المواد النفاذة أو الأسبراي برشها علىجسم الحمل أو مخطم النعجة للتعطيل حاسة الشم لديها.
تنشئة الحملان
تختلف نظم التغذية المتبعة لتنشئة الحملان باختلاف الغرض من تربية الحملان ونظام التغذية للحملان المستخدمة في عمليات الإحلال بالمزرعة يختلف عن نظام تغذية الحملان المراد تسمينها كما أن لنوع الغذاء المتوفر دور في تحديد البرنامج الغذائي المتبع.
التنشئة على الرضاعة الطبيعية :
في هذا النظام يستمر الحمل يرضع أمه لمدة 3-4 شهور فى المتوسط ولا يحصل فيها الحمل على أي أعلاف وتتميز هذه الطريقة بارتفاع معدل النمو للحملان.ولابد من توفير المرعى الجيد والأغذية المركزة المقدمة للام أثناء فترة الرضاعة والتي تنعكس بدورها على كمية ونوعية اللبن التى ترضعه.
التنشئة على الرضاعة الصناعية
يكتفي بترك الحملان للرضاعة من أمهاتها لفترة 1-3 أيام حتى نحصل على السرسوب ثم تفصل عن أمهاتها تماماً ويجب ألا تترك الحملان لترضع أمهاتها لأكثر من ثلاثة أيام حتى لا يصعب تعويدها على الرضاعة الصناعية ويلجأ البعض إلى الرضاعة الصناعية في حالة الإنتاج المكثف للأغنام أو تحت ظروف محددة مثل نفوق أو مرض النعاج أو وجود شلل بأحد شقى الضرع للنعاج الوالدة تؤام أو حملان مولودة لنعاج صغيرة في السن وعدم وجود نعاج بديلة لتبني الحملان أو في حالة الرغبة في الإسراع بدخول النعاج لموسم تناسلي جديد..
ويتم تدريب الحملان علي استخدام الأدوات اللازمة للرضاعة الصناعية.
بدائل الألبان:
1- ينبغي أن يحتوي بديل اللبن على30-32 % دهن 22-24% بروتين, و22 إلى 25% سكّر اللّبن (أساس مادّة جافّة), 0.5 – 1.0% ألياف خام, 5 - 8 % رماد 44.000 وحدة دولية فيتامين (A) / كجم,11.000 وحدة دولية فيتامين (D) / كجم, 220وحدة دولية من فيتامين (E) / كجم وينبغي أن يكون مصدر البروتين من بروتين اللّبن والدّهن مصدره حيواني.ولا يفضل استخدام بديلات الألبان الخاصة بالعجول وكذلك لبن الأبقار وذلك لان هذه البديلات تحتوى على نسبة لاكتوز عالية وتسبب مشاكل هضمية واسهالات حادة تؤدى إلى النفوق كما أنها لاتحتوى على النسبة المطلوبة من الدهن والبروتين.
2- يضاف 2كجم بديل اللبن + 5 لتر ماء دافئ ثم يضاف إليه 5 لتر ماء جير مرشح ( تركيز 02و0/0 ) درجة حرارته (70م5 ) ويساعد ماء الجير على تفادى حالات الإسهال والنفاخ ويزيد من معدل الهضم من استخدام الماء العادي 0
- ويمكن شراء البديل الصناعي مجهزا.
3- يتم تغذية الحملان على بديل اللبن ابتداء من اليوم الثالث من الولادة وبعد تناول الرسوب حتى 35 – 45 يوم من العمر أو الوصول إلى الوزن المناسب0وعموما يستهلك الحمل في المتوسط 420 جرام بديل لبن جاف فى اليوم.
الحملان يجب أن تطَعَّم ضد الإنتروتوكسايميا (كلوسترايديم بيرفرينجينز, سي و دي) ً بعد بدءهم على بديل اللّبن وتطعم جرعة ثانية بعد 3 أسابيع .
4- يتم حقن الحملان يوم تحويلها الى الرضاعة الصناعية بالاتي.
٭محلول دكستران الحديد ٭فيتامين أد3هـ
٭السيلينيوم ٭المضادات الحيوية
برنامج تغذية الحملان على بديل اللبن.

العمر كمية اللبن بالجرام عدد مرات الرضاعة اليومية التغذية الاختيارية
1 - 3 125لبن سرسوب 4 -
3 – 4 80 – 120 6 _
5 – 10 150 – 200 4 _
11 – 15 250 – 300 4 _
16 – 21 350 – 450 4 √
22 – 35 500 – 600 2 √
35 – 45 650 – 750 2 √

وطرق الرضاعة الصناعية هي :-
أ) الرضاعة من الجردل
وتستخدم فيها جرادل ذات أحجام معينة تتناسب مع كمية اللبن المراد إعطاءها للمولود وأيضا تسمح بإدخال رأسه فيها بسهولة ويفضل استخدام جردل واحد لكل حمل وتكون الجرادل من معدن غير قابل الصدأ.
ب) الرضاعة من الجردل المتعدد الحلمات
يستخدم هذا النوع من الجرادل في حالة الرضاعة الجماعية حيث يحتوي الجردل الواحد علي حوالي 3 - 5 حلمات ويوضع الجردل علي حامل خاص ذات ارتفاع معين يتناسب مع عمر الحملان وأحجامهم. يسمح برضاعة 3 - 5 حملان لكلّ حلمة في مجموعات من 15حملأ وأقلّ.
جـ) الرضاعة من الزجاجة وحيدة الحلمة
وهي عبارة عن زجاجة مدرجة مزودة بحلمة لإعطاء الحمل احتياجاته اليومية من اللبن أو بديله وهذه الطريقة تحتاج عمالة زائدة مما يجعلها مكلفة.
د) الرضاعة الأوتوماتيكية
هي عبارة عن خزانات تحتوي علي اللبن أو بديله علي درجة حرارة مطلوبة ويمكن للحملان في هذا النظام أن تأخذ احتياجاتها من الغذاء علي فترات متفاوتة وحسب رغبتها وتعتبر من أفضل الطرق.
المشاكل المرتبطة بالرضاعة الصناعية:
أ?- اللكمة blot
وتعالج بحفظ اللبن في الثلاجة وإعداده قبل يوم التغذية بيوم وإضافة الفورمالين 1 ملل (37% فورمالدهيد) إلى بديل اللبن.
ب- التسمم المعوي interotoximia
ويتم تحصين الحملان ضد الانتيروتوكسيميا قبل البدء على التغذية على بديل اللبن بأسبوعين ثم يعاد التحصين بعد 3 أسابيع.
ج- رفض الحملان الرضاعة.
تجويع الحمل لمدة 6 ساعات قبل البدء على التغذية على بديل اللبن مع وضع حمل مدرب على الرضاعة الصناعية مع الحملان.
د- رضاعة الحملان لبعضها
بعض الحملان تلجأ إلى أن ترضع كيس الصفن أو السرة للحملان الأكبر سنا على أنها أمهاتها ويكون استهلاكها من اللبن الصناعي ضعيف وغالبا ما تموت. والحملان التي تظهر هذه الظاهرة لابد أن تعزل وتغذى بمفردها باليد إلى أن تتدرب على الرضاعة من الحلمة.
د- الاسهالات
عدم تقديم الحليب دافئا حتى لا تستهلك الحملان كميات زائدة ويقدم على درجة حرارة 5 م مع إضافة ماء الجير إلى الحليب. كذلك الاهتمام بنظافة أدوات الرضاعة وحمايتها من الذباب و الأتربة.

التغذية الاختيارية
يستجيب الجهاز الهضمي للحمل للأغذية الصلبة ابتداء من عمر 45 يوم ويبدأ الكرش في التطور0 والتغذية الاختيارية هو عبارة عن نظام تغذية إضافية للحملان يتم فيه وضع الغذاء للحملان الرضيعة في مكان مصمم بطريقة خاصة حيث توجد حواجز تسمح بمرور الحملان الرضيعة فقط دون الأمهات وتبدأ الحملان في تناول هذا الغذاء بعد انتهاء الأسبوع الأول من عمرها ويمكن تغذية الحملان فى هذا النظام يدويا أو باستخدام غذاية صممت بشكل خاص لتعويد الحملان على التدرج على تناول تلك الأغذية ويزيد معدل استهلاك الغذاء ابتداء من عمر 6 أسابيع حيث يبدأ إدرار لبن الأم في الانخفاض. ويفضل تغذية الحملان المولودة تؤأم أو الحملان المراد فطامها عند عمر أقل من شهرين على هذا النظام.
ويفضل تدرج الحملان على علائق مستساغة مثل الذرة والنخالة وكسب فول الصويا والمولاس وهى من أفضل المكونات لتكوين هذه العلائق وتقدم الحبوب مجروشة أو مطحونة خلال الأربعة أسابيع الأولى من التدرج على التغذية تقدم بعدها الحبوب فى صورة صحيحة بالإضافة إلى تقديم الدريس. ويمكن استبدال نسبة الذرة في العليقة كاملة او جزء منها بنفس الكمية من الشعير ولكن لا يمكن استبدال أكثر من نصف كمية الذرة من القمح.
الحملان يجب أن تُطَعَّم ضد كلوسترايديم بيرفرينجينز سي ودي. ولا بد من توفير الإضاءة والدفء للحملان.
وعموما التبكير فى تدريج الحملان على التغذية الصلبة يساعد على تطور الكرش بسرعة.
- ومن فوائد التغذية الاختيارية اللأتى :-
-1- زيادة معدل النمو للحملان المولودة تؤأم0
-2- إمداد السوق بحملان فى أي وقت من السنة0
-3- تعتبر أعلى معدلات للاستفادة من الغذاء.
يراعى الاتى عند تجهيز علائق التغذية الاختيارية.
نسبة البروتين لا تقل عن 20%
إضافة المضادات الحيوية بمعدل 40 جرام للطن
إضافة مخلوط الأملاح المعدنية بمعدل 0.5%
إضافة فيتامين ا,هـ بمعدل 1100,22 وحدة دولية.
خلطات مختلفة لعلائق التغذية الاختيارية للحملان

المكونات
%
%
%
%

ذرة صفراء
80
70
60
50

ذرة رفيعة
0
0
15
20

شوفان
9
10

5

كسب صويا
9
10

5

كسب بذرة قطن
0
0
5
5

مولاس
5
5
0
0

نخالة قمح
0
0
10
5

دريس برسيم حجازى
0
5
10
10


يتم إضافة كلوريد الأمونيوم بنسبة 0.5% لكل كيلوجرام عليقة (5جم / 1 كجم علف)
النفوق في الحملان


أكدت أغلب الدراسات أن السبب الأساسي في نفوق الحملان الحديثة الولادة خلال الـ 20 يوم الأولى من الميلاد والتي قد تصل نسبته أحيانا إلي أكثر من النصف غالبا بسبب فقدان الاتصال بين الأمهات وحملاتها رغم امتلاك الأمهات لكميات من الحليب قد تكفي لرضاعتها ونموها بشكل طبيعي. وانقطاع الاتصال يؤدي إلي تعرض الحمل للجوع والبرد نتيجة عدم رضاعته من أم مباشرة مما يحدث انخفاض في درجة حرارة الجسم ونفوق الحمل وقد يحدث الانقطاع بين الحمل وأمه بنسبة ملحوظة في النعاج التي تلد لأول مرة وذلك لعدم خبرة تلك الأمهات برعاية حملاتها وكذلك قلة إدرارها بالنسبة لتلك التي ولدت أكثر من توأم وقد يكون النفوق راجع إلي بعض الأمراض المعدية مثل النزلات المعوية والرئوية أو التسمم الدموي الناتج عن التلوث ويرجع البعض نفوق الحملان إلى أسباب وراثية. وقد تؤدي نقص بعض العناصر الغذائية إلي ولادة حملان مشوهة وقد وجد بعض الباحثين أن الحملان المولودة فردية تقف علي أرجلها قبل الحملان المولودة توأم وبالتالي تتأخر التوأم في الحصول على السرسوب من ضرع أمهاتهما مما يؤدي إلى خفض حيوية ونشاط هذه الحملان المولودة حديثاً وكذلك وجد أن لوزن الحملان المولودة تأثير كبير على نسب النفوق ولقد وجد أن الحملان المولودة فردية ويتراوح وزنها بين 4 - 5 كجم يقل بها نسب النفوق بدرجة كبيرة وكذلك الحملان المولودة توأم ويتراوح وزنها بين 3.5 - 4.50كجم بينما ترتفع نسب النفوق بدرجة كبيرة في الحملان التي يقل وزنها عن كيلو جرام ونصف أو يقل وزنها عن متوسط وزن الميلاد لهذه السلالة.
كما أن ارتفاع وزن الحمل عند الولادة أو بعده مباشرة يؤدي إلي النفوق أيضاً نظراً لعدم كفاية لبن الرضاعة في ضرع الأم لسد احتياجاته.كما أن للعوامل البيئية دور في نفوق الحملان مثل انخفاض درجة الحرارة أو التعرض للافتراس.ومن المعلوم أن نفوق الحمل واحد أثناء الولادة أو بعدها هي خسارة تعادل حوالي 8 أشهر في تغذية النعاج.
والجدول التالي يوضح أسباب نفوق الحملان خلال الأعمار المختلفة:-



المرحلة العمرية
الأسباب

قبل الولادة
حدوث تسمم حمل للام .انخفاض مستوى الكالسيوم بجسم الأم – مشاكل بالمشيمة- إجهاض- أمراض معدية

أثناء الولادة
عسر ولادة - تسمم حمل للأم - انخفاض مستوى الكالسيوم بجسم الأم



عند الولادة وبعد الولادة


جروح أثناء الولادة – عيوب جسمية – أمراض وافدة – تهتك النسيج المخي نتيجة لعسر الولادة.

1-3 ساعة
عدم الرضاعة
فقد الأم
انخفاض درجة الحرارة )هيبوثيرميا(

اليوم الأول

اليوم الثاني

اليوم الثالث

اليوم الرابع حتى السابع
هيبوثيرميا

إسهال– عدوى بكتيرية

التهاب السرة خراريج كبدية
التهاب الفم





ويمكن التغلب علي نفوق الحملان بإتباع الآتي:-
(1) رعاية النعاج خلال فترة الحمل وتحصينها.
(2) ملاحظة النعاج والنتاج أثناء وبعد الولادة
(3) الاهتمام بالحملان وتطهير الحبل السري بعد الولادة.
(4) التأكد من رضاعة الحملان للبن السرسوب بعد الولادة مباشرة
(5) توفير ظروف الرعاية المناسبة لنمو الحملان.
إيواء الحملان


يتم تجميع الحملان المولودة في مكان واحد يتميز بالدفء والنظافة وفى بعض طرق التربية تحبس الحملان عند خروج الأمهات للرعي صباحا ومساءا وذلك حتى لا تتعرض للافتراس أو الحوادث وترضع أمهاتها في الصباح والمساء ولكن يعاب على هذه الطريقة عدم حصول الحمل على اللبن الكافي على مدار اليوم.
وعموما درجة الحرارة المثلى الملائمة للحملان حديثة الولادة 25- 27 درجة مئوية ويمكن الوصول الى هذه الدرجة في فترات الشتاء باستخدام لمبات حرارية بارتفاع 60سم عن أرضية الحظيرة. كما أن درجة الرطوبة المثلى لمعيشة الحملان هي 50% -75% وارتفاع نسبة الرطوبة عن هذه النسبة داخل الحظائر يؤدى إلى الإصابة بنزلات البرد.
يفضل عمل فتحات إضاءة في حظائر إيواء الحملان تمثل 3-5 % من مساحة الحظيرة. ويفضل أن تكون أرضية الحظيرة من الرمل أو كسر الأحجار الناعمة أو الطمي بسمك 5-10 سم.
معدلات النمو في الحملان
يتحدد نمو وتطور جسم الحملان بعد الولادة بكمية الحليب التي ترضعها فالحمل الرضيع يعتمد علي الحليب خلال المرحلة الأولى من عمره نظرا لان الجهاز الهضمي يختلف في وظيفته عن الحيوانات البالغة حيث لم يتم استخدام الكرش خلال الفترة من الميلاد حتى الفطام ويتم هضم الغذاء المأكول في الأنفحة. وكلما زادت كمية اللبن التي يتناولها الحمل كلما زاد نموه وتزداد كمية لبن الرضاعة المتحصل عليها الحمل يومياً بالتقدم في العمر وخلال الأسبوعان الثاني والثالث يصبح لبن الرضاعة غير كافي لسد الاحتياجات عند هذا العمر يبدأ الحمل في التقاط بعض الأغذية الصلبة ويبدأ الكرش في التطور. ومن العوامل التي تؤثر على نمو الحملان هي (التركيب الوراثى, سلالة المولود ,حجم الأم,جنس المولود,فترة الحمل,نوع التغذية,موسم الولادة,الإصابة بالأمراض)
وعموما بعض الحملان تنمو بمعدل نمو يومي من الميلاد حتى الفطام 170 جرام مثل حملان الأغنام الرحمانى ,150 جرام بالنسبة لحملان أغنام الاوسيمى, 130جم لحملان الأغنام البرقي. بينما يقل معدل النمو تدريجيا بتقدم العمر لذا يفضل عند اختيار حملان التسمين أن تكون أعمارها صغيرة بقدر الإمكان بعد الفطام مباشرة متوسط وزنها 13 – 18 كجم وألا يزيد وزن الحيوان المسمن عن 45 كيلو جرام عند البيع.



الـفـطــام

§
الفطام هو المرحلة التي يتوقف فيها الحمل عن الرضاعة الطبيعية من الأم وكذلك الرضاعة الصناعة أو هي المرحلة التي ينفصل فيها الحمل عن النعجة الأم ويصبح معتمداً على نفسه في الحصول علي الأغذية الصلبة التي تفي باحتياجاته من الطاقة وعموماً يبدأ الحمل في تذوق الغذاء الجاف لأول مرة عند عمر أسبوعان تتزايد هذه الكمية تدريجياً. ويختلف تحديد وقت الفطام حسب نظام التربية المتبع في المزرعة فيفضل عدم فطام الحملان المستخدم لإنتاج حيوانات تربية قبل أن تتأكد من أنها حصلت علي كميات كافية من احتياجاتها من اللبن لتنمو بصورة طبيعية.
بينما يتم اللجوء إلى فطام الحملان مبكراً عند أتباع نظم تسمين للحملان علي علائق مركزة للاستفادة من معدل التحويل الغذائي العالي خلال هذه الفترة من العمر. أو بغرض تجهيز النعاج لدخول موسم تناسلي جديد.
وبالنسبة للسلالات المحلية يتم فطامها عند 12 - 15 كيلو جرام أو عمر 2.5 - 3 أشهر أيهما أقرب ويتوقف عمر الفطام علي درجة نمو المولود وحالته الصحية بشكل عام وتجرى عملية الفطام من الأغذية السائلة سواء كانت لبن كامل أو بديل اللبن إلي الأغذية الصلبة تدريجياً بتقليل كميات اللبن التي يرضعها الحمل من أمه أو بدائل اللبن وتقديم أغذية جافة أو خضراء بالتدريج إلي أن يعتمد علي الأغذية الجافة في استيفاء احتياجاته من الطاقة. وقبل الفطام مباشرة وبداية من الأسبوع الرابع يجب توفير العلائق سهلة الهضم مثل البرسيم والدريس والذرة المجروشة والشعير لتعويد الحملان تدريجياً علي التغذية الجافة ما يراعي توفير الاحتياجات من الأملاح والفيتامينات ويفضل تجريع الحملان بمركبات طاردة للطفيليات الداخلية خلال أسبوعان من بداية الفطام. كما أن تقديم العلائق التي تحتوي على ألياف تساعد على تطور الكرش بدرجة كبيرة ويلاحظ انخفاض معدلات النمو انخفاض شديد بعد الفطام مباشرة وهي مرحلة حرجة للغاية قد يؤثر على الحملان المفطومة وتسمى هذه الفترة بصدمة الفطام سرعان ما تمر بسرعة يعود بعدها الحمل إلى نموه الطبيعي
طريقة الفطام
ويمكنك إتباع الخطوات التالية عند فطام الحملان:
قبل الفطام بأسبوعين قم بتحصين الحملان المراد فطامها ضد الانتيروتوكسيميا بالتحصين المناسب الذي يحدده البيطري المختص.
قبل الفطام بيومين يتم تقليل التغذية على المركزات المقدمة للنعاج التى سيتم فطام حملانها.
قبل الفطام بيوم واحد يتم رفع الماء والغذاء من أمام النعاج لتقليل تكوين اللبن فى الضرع ومنع الإصابة بالتهاب الضرع.
يتم الفطام بفصل الأمهات عن الحملان ونقلها إلى حظائر لا يمكن لكلاهما أن يسمع أو يرى الآخر، ويترك الغذاء أمام الحملان للتعود عليه.
يتم وضع الماء والاحتياجات الغذائية للنعاج بعد الفطام بيوم واحد، وهو عبارة عن مواد مالئة وماء دون التغذية على مركزات لمدة أسبوع بعد الفطام.
يمكنك إعطاء جرعة تحصين إضافية ضد التسمم المعوي (الانتيروتوكسيميا) بعد أسبوعين من الفطام.
تغذية الحملان المفطومة
الحملان المفطومة عند عمر 12 أسبوع عادة تعطى:
شتاءً : 3 كجم برسيم + 250 جم علف مركز.
صيفاً : 1 كجم دريس + 250 جم علف مركز.
والحملان المفطومة مبكراً عند عمر 8 أسابيع أفضل تغذية لها هى: الشعير الغير مجروش، أو البرسيم، أو الدريس الجيد، وتعود عليها بداية من عمر 3 أسابيع.
- ويمكن تقسيم حملان المزرعة إلى ثلاثة أقسام:-
(1) حملان التربية:
لا يتم فطام هذه الحملان إلا بعد مرور شهر على الأقل أو زيادة وزنها أكثر من ثلاثة أضعاف وزن الميلاد أيهما أقرب 0
(2) حملان التسمين:
يتم تغذيتها على بديل اللبن بعد تناولها لبن السرسوب وتستمر التغذية على بدائل اللبن حتى عمر محدد أو لوزن 13-15 كجم يوجه بعدها الحمل إلى التغذية على المركزات ويراعى التدريج عليها0
(3) حملان لبانى:
ويتم تسمين الحملان على اللبن فقط أو بديله حتى تصل إلى الوزن المناسب 25 – 30كجم ثم تذبح مباشرة وتتميز لحوم هذه الحملان باللون الفاتح وانخفاض نسبة الدهون بدرجة كبيرة0

تسمين الحملان
تكاليف المشروع 17000
وتشمل
1) ثمن شراء 20 حولى عمر 3 شهور 8000 جنيه
2) تكاليف تغذية لمدة 6 شهور 5000 جنيه
3) عمالة 1800 جنيه
4) كهرباء ومياه 400 جنيه
5) رعاية بيطرية 300 جنيه
6) ادوات بيطرية ومعالف ومساقى 500 جنيه
7) إيجار حظيرة مساحة 30 متر 1000 جنيه
الإيرادات
بإعتبار أن نسبة النفوق فى الحملان 5%
سعر بيع الحملان 19× 55 × 20= 20900
إجمالي الربح 20900- 17000 =3900 جنيه

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى